• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

روسيا تحذر من التصعيد بعد غارات إسرائيل والأمم المتحدة تؤكد تدهور الوضع والاتحاد الأوروبي يدعو للتهدئة

مقتل 31 جندياً تركياً بعفرين.. و«قسد» تسقط «بيرقدار» تركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 فبراير 2018

عواصم (وكالات)

أعلنت هيئة أركان الجيش التركي، أمس، مقتل 31 جندياً تركياً، وإصابة 143، منذ بدء العملية العسكرية التركية على عفرين بشمال سوريا، وذلك بعد يومين من يوم دامٍ سجل أكبر حصيلة يتكبدها الجيش التركي منذ بدء الهجوم، فيما أعلنت قوات سوريا الديمقراطية «قسد» إسقاط طائرة تركية بلا طيار «بيرقدار» عليها توقيع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في سماء عفرين. في الوقت نفسه، حذرت روسيا من أي تصعيد في الشرق الأوسط بعد الضربات الإسرائيلية في سوريا، كما حذرت الأمم المتحدة من تدهور الأوضاع في سوريا نحو الأسوأ منذ دعت المنظمة الدولية إلى وقف النار، فيما دعا الاتحاد الأوروبي إلى التهدئة.

وأفادت هيئة الأركان التركية بأن «31 من عسكرياً قتلوا، وأصيب 143 آخرون»، منذ بدء العملية التي أطلقت عليها تركيا اسم «غصن الزيتون» في 20 يناير. كما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 135 مسلحاً من «الجيش السوري الحر» منذ بدء الهجوم.

في المقابل، أعلن الجيش التركي أمس «القضاء على 1369 إرهابياً» حتى الآن، وفق حصيلة يتعذر التثبت عنها بصورة مستقلة، وهي أعلى بكثير من حصيلة 153 قتيلاً في صفوف وحدات حماية الشعب، التي أوردها المرصد.

كما أشار المرصد إلى مقتل 75 مدنياً في عفرين منذ 20 يناير، قضى معظمهم في ضربات تركية، في وقت تؤكد أنقرة أنها لا تستهدف المدنيين. كذلك، قتل 7 مدنيين في سقوط قذائف على مدن حدودية تركية بعمليات قصف نسبتها أنقرة إلى الوحدات.

من جهتها، أعلنت (قسد) أن الدفاعات الجوية لـ(قسد) أسقطت، أمس، طائرة استطلاع من دون طيار من نوع (بيرقدار) في سماء عفرين في محور قرية قوديه، وقع على جسمها أردوغان قبل أيام، قبل إرسالها إلى عفرين. ... المزيد