• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الأكثر قدرة على تغيير «سمعة البريميرليج»

كوتينيو ودي بروين ينتصران للموهوبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 نوفمبر 2015

محمد حامد (دبي)

تترقب جماهير مان سيتي وليفربول إبداعات كيفين دي بروين وكوتينيو، وتعلق عليهما آمالهما في تحقيق نتيجة إيجابية، بفضل ما يتمتعان به من قدرات خاصة على مستوى صناعة الأهداف والمراوغات المجدية وتسجيل الأهداف في المباريات الصعبة. وتجاوز تأثير دي بروين وكوتينيو حدود فريقيهما، وأصبحا يشكلان رمزاً للمرحلة الحالية في البريميرليج، حيث تواجه البطولة الإنجليزية تحدياً كبيراً في قدرتها على جذب اللاعبين أصحاب الموهبة والأداء الجذاب، بعد سنوات من الاعتماد المطلق على القوة والصراعات البدنية للاعبين، والقدرات التكتيكية للمدربين.

دي بروين نجح في إسكات الأصوات التي تحدثت عن غلاء صفقة الحصول على خدماته، وهي واحدة من الصفقات القياسية التي أبرمها مان سيتي في السنوات الأخيرة، فقد حصل النادي الإنجليزي على توقيعه من فولفسبورج الألماني مقابل 55 مليون جنيه استرليني ليحتل المرتبة الثانية في قائمة الصفقات القياسية في تاريخ الأندية الإنجليزية بعد أنخيل دي ماريا لاعب اليونايتد السابق.

دي بروين أحرز مع مان سيتي 6 أهداف في 14 مباراة، منها 3 أهداف في البريميرليج، وهو أحد أبرز نجوم البطولة الإنجليزية في التمريرات الحاسمة والمراوغات المجدية، حيث تشير الإحصائيات إلى أنه خاض مع سيتي 8 مباريات في بطولة الدوري، بدأ في التشكيلة الأساسية في 7 منها، وسجل أول أهدافه بقميص سيتي ضد وست مهم، ثم عاد للتسجيل في مرمى توتنهام ونيوكاسل يونايتد.

وفي المقابل خاض كوتينيو 11 مباراة مع ليفربول وأحرز 4 أهداف، منها 3 أهداف في آخر مباراتين، وعلى الرغم من ذلك فإن المعدل التهديفي للنجم البلجيكي هو الأفضل، حيث يسجل هدفاً كل 217 دقيقة، بينما يحرز كوتينيو هدفاً كل 233 دقيقة.

المقارنة بين النجمين في صناعة الأهداف ترجح كفة دي بروين، الذي صنع 4 أهداف مع سيتي، فيما فعلها كوتيتيو في مناسبتين، وحصل دي بروين على متوسط مرتفع في تقييم الأداء عن إجمالي مبارياته الماضية في البريميرليج بلغ 7.50 درجة، فيما حصل كوتينيو 7.20 درجة، مما يؤكد علو كعب نجم مان سيتي قليلاً على النجم البرازيلي، وهما في نهاية المطاف أمل جماهير «البلو مون» و«الريدز».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا