• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

معركة من العيار الثقيل بين البايرن وميلان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 أبريل 2007

إعداد- مكاوي الخليفة:

تتواصل في الحادية عشرة إلا ربعا من مساء اليوم بتوقيت الإمارات جولة الإياب من ربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي بمباراتين تجمع الأولى بين بايرن ميونيخ وميلان في معركة من العيار الثقيل، بينما يستضيف ليفربول الإنجليزي فريق ايندهوفن الهولندي في مباراة سهلة لأصحاب الأرض الذين حسموا اللقاء خارج ملعبهم بثلاثية نظيفة.

في المباراة الأولى يشد نادي ميلان الإيطالي الرحال إلى ميونيخ لملاقاة نادي بايرن ميوينخ الألماني في مهمة صعبة للغاية لضمان التأهل لنصف النهائي. وكان لقاء الذهاب الثلاثاء الماضي قد انتهى بتعادل الفريقين 2/2 في سان سيرو وهو تعادل بطعم الخسارة بالنسبة لأصحاب الأرض والجمهور، وأشبه بالفوز بالنسبة للفريق البافاري الذي أحرز هدف التعادل الثاني في الثواني الأخيرة من عمر المباراة بإمضاء مدافعه البلجيكي العملاق دانيل فان بوتين الذي أحرز الهدفين وكان نجم المباراة بلا منازع. إلا أن ميلانو سيواجه خصما عنيدا معروفا بقوة الأداء على أرضه حيث لم يخسر البايرن أيا من مبارياته الإحدى عشرة الأخيرة على أرضه في البطولة ويتعين على ميلان إما التعادل بنفس النتيجة 2/2 والاحتكام لضربات الجزاء أو التعادل 3/3 فما أكثر أو الفوز بأي عدد من الأهداف حتى يضمن التأهل لنصف النهائي. وتصب معظم الترشيحات لمصلحة صاحب الأرض الذي يكفيه التعادل سلبيا أو بهدف أو حتى هدفين للاحتكام للترجيحية أو الفوز. ويعول البايرن على رصيده من النتائج الجيدة على أرضه حيث لم يخسر في ميونيخ منذ نوفمبر 2004 في مرحلة المجموعات أمام يوفنتوس الإيطالي، ومنذ حينها حقق الفريق الفوز في ثماني مباريات، وتعادل في ثلاث. وخلال مشواره في البطولة هذا الموسم حقق البايرن الفوز في أرضه على سبارتاك موسكو برباعية نظيفة وتعادل مع سبورتنج لشبونة سلبيا والانتر 1/1 في مرحلة المجموعات. وفي المرحلة الأولى من خروج المهزوم فاز في ميونيخ على ريال مدريد 2/1 وصعد إلى دور ربع النهائي لملاقاة ميلان وتعادل معه 2/2 في سان سيرو الأسبوع الماضي. وعلى المستوى المحلي يحتل بايرن ميونيخ المركز الرابع في بطولة دوري البوندسليجا الألماني برصيد50 نقطة من 28 مباراة فاز في 15 وتعادل خمس مرات وخسر ثماني مباريات وله43 هدفا وعليه .32 وكان قد حقق فوزا هاما بنتيجة 2/1 على فريق هانوفر 96 الأسبوع الماضي ويخوض لقاء اليوم بروح معنوية عالية خاصة وأنه كسب نقطة ثمينة على أرض الخصم ولديه العديد من الخيارات التي تصب في مصلحته، إلا انه يفتقد جهود مدافعه الفرنسي الصلب ساينول والمخضرم محمد شول بداعي الإصابة، كما أن هناك شكوكا حول مشاركة المدافع الأرجنتيني مارتن ديميكليس الذي تعرض للإصابة في مباراتهم الدورية أمام هانوفر 96 السبت الماضي، إلا أن المدرب هتيزفيلد لديه العديد من البدائل الجاهزة ويعول كثيرا على المتألق فان بوتين، والألماني الدولي لوكاس بودلسكي، وحسن صالح امازديتش، وفيليب لام، وكلاوديو بيزارو، والهولندي الخطير روي ماكاي، وأوين هارجريفز، وأندرياس اوتي، والبرازيلي لوسيو، وباستيان شوينستيجر، وكريستيان ليل، والحارس الاحتياطي مايكل رينسينج الذي لعب بديلا للموقوف أوليفر كان و قدم مستوى أداء جيدا في مباراة الذهاب وأنقذ هدفين محققين. ولم يشرك هيتزفيلد عددا من نجوم الفريق أمام هانوفر السبت الماضي تحسبا للإصابات ومنحهم بعض الراحة ليكونوا في أتم الاستعداد لمباراة اليوم المصيرية.

أما بالنسبة لميلان فإن مبارياته الأربع خارج أرضه في البطولة هذا الموسم كانت شحيحة من ناحية الأهداف بما يعادل نصف هدف في كل مباراة بحسب إحصاءات موقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الالكتروني. ففي مرحلة المجموعات تعادل ميلان مع ليل الفرنسي سلبيا، وفاز بهدف يتيم على اندرلخت، وخسر أمام أياكس أثينا اليوناني بهدف قبل أن يتعادل سلبيا مع سيلتيك الاسكوتلندي في مرحلة خروج المهزوم. إلا أن ميلان يعول رغما عن ذلك على نتائج لقاءات الفريقين السابقة في البطولة حيث خرج منتصرا في مجموع لقاءات الفريقين الثلاثة الماضية ذهابا وإيابا، ونجح في تجاوز الفريق البافاري في نصف النهائي في موسم 1967/،1968 ثم في موسم 1989/1990 وفي كلتا الحالتين توج ميلان ذلك بالفوز بكأس البطولة. كما حقق ميلان أيضا الفوز ذهابا وإيابا على بايرن ميونيخ في مرحلة المجموعات الأولى في موسم 2002/2003 وفاز أيضا بكأس البطولة، فهل يفعلها ميلان للمرة الرابعة ويتجاوز البايرن ويمضي قدما للفوز بالبطولة أم أن النادي الألماني سيضع حدا لسلسلة انتصارات الروسونيري عليه وإقصائه من البطولة؟ وبالعودة إلى الإحصاءات نجد أن الفوز الوحيد الذي حققه بايرن ميونيخ على ميلان في أربعة لقاءات على أرضه، وفي تسع محاولات في مجملها، كانت في جولة الإياب من نصف نهائي دوري الأبطال في موسم 1989/1990 حينما فاز عليه 2/1 في ميونيخ إلا أن البايرن رغما عن ذلك خرج من البطولة بفارق الأهداف على أرض الخصم حيث كان ميلان قد فاز عليه بهدف نظيف في سان سيرو. وكان الفريقان التقيا الموسم الماضي في الدور الأول من خروج المهزوم وانتهت المباراة الأولى بالتعادل 1/1 في ميونيخ قبل أن يسحق ميلان البايرن برباعية لهدف في مباراة الرد في سان سيرو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال