• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

غرفة دبي و إتش إس بي سي يبحثان تعزيز التجارة مع الصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 أبريل 2007

بحث وفد حكومي صيني يمثل منطقة ''تيانجين'' للتطوير الاقتصادي والتكنولوجي مع غرفة تجارة وصناعة دبي وبنك إتش إس بي سي الشرق الأوسط المحدود أمس بدبي سبل تعزيز العلاقات التجارية بين الشركات الإماراتية والصينية خلال الفترة المقبلة، واطلع المسؤولون بالغرفة والبنك الوفد الصيني على تطور العلاقات التجارية بين البلدين ودور الغرفة والبنك فيها وسبل النهوض بها. بينما أكد الوفد أن منطقة ''تيانجين'' للتطوير الاقتصادي والتكنولوجي تعتبر بوابةً رئيسية تربط بين الشمال الصيني وبقية دول العالم، وسعت العديد من الشركات العالمية مثل ''أيرباص'' و''ديل'' باختيار المنطقة لتكون قاعدة لأعمالها التجارية في الصين.

وخلال اللقاء قدم عتيق جمعة نصيب، مدير إدارة التجارة وتطوير الأعمال بغرفة تجارة وصناعة دبي عرضاً متكاملاً للروابط التاريخية بين العالم العربي ومنطقة الشرق الأدنى، وقال إن اللقاء مهم للغرفة في إطار حرصها على تعريف مجتمعات الأعمال الأجنبية بنواحي التطور الاقتصادي وبيئة الأعمال التجارية في دبي. وتعتبر الصين ثاني أكبر مُصدر للإمارات، وبلغت قيمة البضائع المستوردة في عام 2005 حوالي 91 مليار درهم (25 مليار دولار)، وقال كريس لويس، رئيس العمليات المصرفية الدولية ببنك فبسف الشرق الأوسط المحدود إن ''تيانجين'' تسير في خط موازٍ مع الإمارات، من حيث العصرية وسرعة النمو وكونها مركزاً للاستثمارات الدولية، مشيراً إلى أن البنك يساهم في تطوير التبادل التجاري بين البلدين، من خلال ثلاثة فروع له في ''تيانجين'' بما في ذلك أكبر مركز لتداول السندات في الصين''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال