• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

النسخة الـ 30 لخليجي أندية الطاولة تصل محطة الختام

عودة قوية للنصر بالفوز على الفحيحيل والرستاق

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 نوفمبر 2015

معتصم عبد الله(دبي)

شهدت مواجهات الجولتين الثانية والثالثة من الدور الأول لمنافسات النسخة الـ30 لبطولة الأندية الخليجية لكرة الطاولة التي تصل لمحطة الختام، بصالة الشيخ سعيد بن مكتوم بنادي الشباب في دبي عودة قوية لممثل الإمارات فريق النصر الذي نجح في تحقيق فوزين على التوالي ضمن المجموعة الأولى، بالتفوق في الأولى على منافسه الفحيحيل الكويتي بنتيجة 3-0، بعد التألق اللافت للثلاثي إبراهيم أحمد، مروان منصور، وراشد عبد الحميد، وكسب «العميد» مباراته في الجولة الثالثة ضمن المجموعة ذاتها أمام منافسه الرستاق العماني بنتيجة 3-0.

وحافظ الاتحاد السعودي على صدارة المجموعة الأولى بفوزين على التوالي على قطر القطري 3-1، وسار البحريني بصعوبة بنتيجة 3-2 بعد منافسة محتدمة في المواجهة التي استمرت لخمسة أشواط، وتفوق الفحيحيل الكويتي على قطر القطري 3-0.

في المقابل، اكتفى الشباب الممثل الثاني للإمارات بفوز وحيد في الجولة الثانية ضمن المجموعة الثانية على حساب منافسه السيب العماني 3-1، قبل أن يخسر مباراة الجولة الثالثة أمام السيب العماني 1-3 بعد أن نجح الأخير في حصد أول فوز له في البطولة، بدوره عاد البحرين البحريني إلى أجواء المنافسة بالتغلب على نظيره الخلود السعودي 3-0، وفاز الساحل الكويتي على السد القطري 3-2.

وحول تقيمه لفعاليات البطولة أكد أحمد البحر الأمين المساعد لاتحاد كرة الطاولة وعضو اللجنة الفنية باللجنة التنظيمية، أن الهدف الأساسي لمشاركة أنديتنا في البطولة الخليجية هو المنافسة على المراكز المتقدمة، رغم البداية السلبية مؤكداً أن النسخة ال30 لمنافسات بطولة الأندية الخليجية والتي تختتم مساء اليوم، شهدت تقديم مستويات فنية جيدة ومتقاربة المستوى إلى حد ما من غالبية الفرق المشاركة، وتوقع أن ينافس ناديا الاتحاد السعودي والسد القطري على لقب البطولة في ظل الأداء الفني الراقي للفريقين.

واعتبر البحر أن حضور 12 نادياً في النسخة الحالية والذي يعد الأكبر في تاريخ البطولة، دليل على النجاح الكبير لجهود اللجنة التنظيمية لكرة الطاولة على مدى السنوات الماضية، لافتاً إلى العودة الإيجابية للأندية والمنتخبات العمانية في المنافسات الخليجية لكرة الطاولة، وقال «بالتأكيد حضور هذا الكم الكبير من أبناء المنطقة الخليجية يزيد من لحمة التواصل وهو الهدف الأسمى للمنافسات الرياضية على مستوى المنطقة»، مشيراً إلى أن مشاركة ناديي السيب ومواطنه الرستاق أثرى المنافسة، في الوقت الذي سينعكس فيه تأثير المشاركة بشكل إيجابي على بقية الأندية والمنتخبات العمانية بفضل الاحتكاك القوي والمنافسة الجادة في فعاليات البطولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا