• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات        02:45    فتاتان تفجران نفسيهما في سوق في نيجيريا والحصيلة 17 جريحا على الاقل    

الشعب والعين في مهمة البحث عن الفوز الأول

النصر والأهلي قمة «أقوياء اليد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 نوفمبر 2015

رضا سليم (دبي)

تستكمل في الخامسة من مساء اليوم مباريات الجولة الثانية لدوري أقوياء اليد، بمباراتين، حيث يلتقي النصر مع الأهلي بصالة العميد، ويستضيف الشعب مع العين بصالة الكوماندوز. وتأتي مواجهة العميد والفرسان هي الأقوى، بل تعتبر قمة الجولة الثانية، خاصة أن كليهما فاز في الجولة الأولى، حيث فاز الأهلي على فريق «دي أي أتش سي» والنصر على العين، وتأتي المواجهة بين الفريقين أشبه بنهائي البطولات، خاصة أن الأهلي حامل اللقب في الموسم الماضي والنصر حامل اللقب في الموسم قبل الماضي، ودائماً ما يكون الصراع بينهما على الصدارة.

ويتعامل صاحب الأرض مع المواجهة بشكل مختلف عن كل المباريات، نظراً لأن هذه المباريات تحمل الكثير من الندية، وجهز الجزائري محمد معاشو لاعبي فريقه لتقديم عرض ممتع، خاصة مع اكتمال صفوف الفريق من الجولة الأولى في الدوري، بعدما غاب عدد كبير منهم للانضمام إلى المنتخب العسكري، للمشاركة في دورة الألعاب العسكرية في كوريا.

ويعتمد معاشو على النجم الجزائري لطيف بو ساسي الذي يعد من أبرز لاعبي الدوري، ودائماً ما يقود فريقه للانتصارات في كل المباريات، بجانب عناصر الخبرة التي تلعب معه، أخوان الصفار عبدالله وحسين وعباس، بجانب محمد سعيد مبارك وشهاب غلوم وخالد رمضان، وغيرهم من اللاعبين الذين يملكون خبرة المباريات والمواجهات الصعبة.

أما الأهلي، فدائماً يلعب كل المباريات للفوز، وتولدت ثقافة الفوز من خلال البطولات التي حققها خلال السنوات الماضية، لدرجة أنه سيطر على كل البطولات في أكثر من موسم، ويتعامل مع البطولة على أنه حامل اللقب، ولابد من الدفاع عن لقبه.

وتأتي مواجهة المغربي نور الدين بو حديوي مدرب الأهلي والجزائري محمد معاشو مختلفة هذا الموسم؛ لأنها مواجهة مبكرة، في حين أن المواسم الماضية كانت المباريات بينهما تأتي في نهاية الدور، ورغم أن معاشو يعد عميد المدربين في الدوري لكن حديوي هو الآخر له خبرة طويلة في دورينا، وسبق له تدريب الشارقة والنصر، ويدرك كل صغيرة وكبيرة عن اللعبة.

ويملك الفرسان مجموعة مميزة من اللاعبين في مقدمتهم الألماني دينيس الذي يمثل الورقة الرابحة للفريق، ومعه عيسى البناي، وعمر الصغير، ومرزوق أحمد، ومحمد يوسف، ومحمد حلاوة، ويوسف بلال، وعبدالرحمن خميس.

أما المباراة الثانية، التي يستضيفها الكوماندوز ويلتقي فيها العين، فكلاهما خسر في الجولة الأولى، حيث خسر الشعب أمام الشارقة والعين أمام النصر، ويبحث كلاهما عن أول فوز هذا الموسم، خاصة العين الذي تراجع مستواه كثيراً في السنوات الأخيرة، بينما الشعب قدم مستوى متميزاً في كأس الإمارات، ونجح في تحقيق فوزين وتعادل للمرة الأولى، ولديه المحترف المصري عمر حجاج، الذي يعيش عصر التألق مع الفريق، ويقدم مستويات جيدة، ومعه بلال مال الله، ورائد سعيد، وعلي أحمد، وأحمد بدر، وغيرهم من اللاعبين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا