• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الهاشمي يشيد بإنجاز الثلاثي في بطولة العالم للجو جيتسو بتايلاند

الكتبي يتوج بالذهب وفضيتان للكعبي وبالهول

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 نوفمبر 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي) انتزع 3 من أبطال الإمارات للجو جيتسو 3 ميداليات أمس، بمنافسات اليوم الأول من بطولة العالم المقامة حاليا في تايلاند، حيث توج فيصل الكتبي بالميدالية الذهبية في وزن فوق 90 كجم، فيما حصل زايد الكعبي على الفضية في الوزن نفسه، وأحرز خلفان بالهول الميدالية الفضية في وزن تحت 85 كجم. وتستأنف منافسات البطولة اليوم، ويشارك فيها 4 من لاعبينا، في مقدمتهم طالب الكربي الذي تم ترفيعه للحزام الأسود بعد بطولة أبوظبي العالمية الأخيرة لمحترفي الجو جيتسو. ويشارك في البطولة أكثر من 500 لاعب ولاعبة من 53 دولة، ويشرف عليها الاتحاد الدولي للجو جيتسو، وتعد واحدة من أقوى البطولات العالمية، حيث إن معظم المشاركين فيها أبطال العالم من أصحاب الحزام الأسود. أكد عبدالمنعم الهاشمي رئيس اتحاد الجو جيتسو رئيس الاتحاد الآسيوي أن ما تحقق في اليوم الأول إنجاز بكل المقاييس، على ضوء المشاركة الكبيرة من كل أبطال العالم، وكذلك على ضوء المنافسة القوية للمصنفين الأوائل، مشيرا إلى أن خلفان بالهول قدم عروضاً قوية، وكان الأجدر بالفوز بالذهبية في وزن 85 كجم، إلا أنه خسر المباراة النهائية أمام بطل المكسيك بخطأ تحكيمي، وبفارق الأفضلية بعد أن انتهت المقابلة بالتعادل في كل شيء. وقال: خلفان بالهول هو الوجه الآخر لفيصل الكتبي، وننتظر منه الكثير في الحاضر والمستقبل، لأنه يعتمد كثيرا على ذكائه، ويملك مهارات متميزة تجعله قادراً على تحقيق الإنجازات على حساب أهم أبطال العالم، بدليل أنه بلغ النهائي في هذا الوزن الصعب، برغم أنه ما زال يحمل الحزام البنفسجي، وكان الأقرب للفوز لولا تقديرات الحكم، مشيرا إلى أن الطموحات كبيرة على خلفان في كل التحديات المقبلة. وتابع: بلوغ بطلي الإمارات فيصل الكتبي، وزايد الكعبي المباراة النهائية ليتقابلا معاً في بطولة عالمية بهذا الحجم في وزن صعب للغاية، وهو فوق 90 كجم يعني أننا نسير على الطريق الصحيح، وأن مستقبل اللعبة به الكثير من المفاجآت السارة، ولولا الجرأة في اتخاذ القرار بالمشاركة بلاعبينا برغم أن اثنين منهم فقط من الحاصلين على الحزام الأسود، لما اكتسبنا الخبرات المطلوبة للمواجهات القوية في المستقبل، ومن أجل ذلك، فنحن نعتبر أن المشاركة في بطولة العالم بتايلاند بها مكاسب بالجملة حتى الآن، ونؤكد مجدداً أن من يراهن على أبناء الإمارات يكسب الرهان. وأضاف: نستعد من الآن لبطولة الألعاب الشاطئية العالمية في الولايات المتحدة الأميركية عام 2017، ونعتبرها محكاً قوياً سنرفع فيه علم الدولة على هذا المستوى الكبير، ومن بعدها بطولة أسياد جاكرتا عام 2018، علماً أن اللعبة تدرج للمرة الأولى في البطولتين الكبيرتين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا