• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

13 معتقلاً في جوانتانامو يبدأون إضراباً عن الطعام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 أبريل 2007

واشنطن - وكالات الأنباء: بدأ 13 معتقلا في قاعدة جوانتانامو الاميركية في كوبا اضرابا جديدا عن الطعام، ردت عليه إدارة المعتقل بتغذية المعتقلين قسرا. فيما منعت الحكومة الأسترالية سجينها الوحيد في جوانتانامو من بيع قصته عن المدة التي قضاها في السجن الحربي الاميركي.

وكشفت صحيفة ''نيويورك تايمز'' أمس الأول أن 13 نزيلا في معتقل جوانتانامو الأميركي بخليج كوبا يخوضون حاليا إضرابا عن الطعام مشيرة إلى أن هذا هو أكبر عدد من السجناء يضربون عن الطعام خلال عام واحد. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين عسكريين ومحامين عن السجناء قولهم إن هؤلاء النزلاء يخضعون لمراقبة شديدة كي لا تتدهور حالتهم الصحية نتيجة تراجع كبير في الوزن.

وأفاد محامو العديد من السجناء المشاركين في الإضراب أن إضراب النزلاء أيضا يأتي بدافع سخط النزلاء إزاء ظروف صعبة مطبقة في مجمع جديد تابع للمعتقل يخضع لتدابير أمنية مشددة نقل إليه نحو 160 نزيلا منذ ديسمبر الماضي. وقال قائد البحرية الأميركية والمتحدث باسم جوانتانامو روبرت دوراند للصحيفة إن شكاوى المعتقلين ليست سوى ''دعاية''.

من جهة أخرى منعت حكومة أستراليا سجينها في جوانتانامو ديفيد هيكس بموجب القانون من بيع قصته عن فترة سجنه بالقاعدة الأميركية، لكنها سمحت له بالكشف عن تفاصيل المعاملة التي لقيها خلال مدة احتجازه.

وقال المدعي العام الاسترالي فيليب رودوك أمس الأول إن القانون الاسترالي يمنع سكان استراليا من التكسب من قصصهم عن أفعال جنائية يعاقب عليها القانون لكن من المستحيل ان تمنع الولايات المتحدة هيكس من التحدث علنا عن الطريقة التي عومل بها في جوانتانامو. وقال رودوك ''اذا سعت الولايات المتحدة الى اشراكنا فهذا على الارجح سيكون بموجب قانون التسليم ولا اعتقد انه بموجب قانوننا الخاص بالتسليم ستكون هناك امكانية لاعادته الى السلطات القضائية في الولايات المتحدة لهذا الغرض، مضيفا ''سنعمل على ضمان الا يتربح من أي قصة يرويها.''