• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

أويحيى: التحالف الرئاسي في الجزائر سيستمر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 أبريل 2007

الجزائر - وكالات الأنباء: توقع أحمد أويحيى الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي ورئيس الحكومة الجزائرية السابق استمرار التحالف الرئاسي في البلاد خلال الخمس سنوات القادمة لان الأحزاب المشكلة له تملك نفس المشروع ونفس الأهداف من أجل خدمة الوطن والحفاظ على استقراره. جاءت تصريحات أويحيي في برنامج للإذاعة الجزائرية أمس.

ويضم التحالف الرئاسي الحاكم في الجزائر أحزاب التجمع الوطني الديمقراطي وجبهة التحرير الوطني وحركة مجتمع السلم وتشكل غداة فوز عبد العزيز بوتفليقة بالرئاسة الجزائرية للمرة الثانية في أبريل .2004 واعترف أويحيى بان حزبه ارتكب أخطاء عديدة في الفترة بين عامي 1997 و2002 أدت إلى خسارة الأغلبية في جميع المجالس في انتخابات 2002 لصالح حزب جبهة التحرير الوطني.

ووعد باستدراك هذه الأخطاء مستقبلا والعمل على استرجاع المكانة التي كان يحتلها الحزب في الماضي.واستبعد أويحيى انضمام حزبه إلى ما يعرف بالقطب الديمقراطي لأنه ينتمي إلى التيار الوطني-الإسلامي.

وقد وصل الى العاصمة الليبية طرابلس عبد العزيز بلخادم رئيس الوزراء الجزائري على رأس وفد وزاري من اجل المشاركة في اعمال الدورة الثانية عشرة للجنة التنفيذية العليا المشتركة بين البلدين.

وكانت لجنة المتابعة الليبية الجزائرية قد اختتمت اعمالها الليلة قبل الماضية من اجل رفع التوصيات للمجلس الوزاري المشترك الذي بدأ اعماله بمقر مجلس الوزارء الليبي امس.