• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

صنعاء: براءة متهمين بتهريب أسلحة للصومال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 أبريل 2007

صنعاء - وكالات الأنباء: قضت محكمة أمن الدولة في صنعاء أمس ببراءة رجلين أحدهما دنماركي من أصل صومالي، والآخر يمني من تهمة تهريب الأسلحة من اليمن إلى المتشددين الإسلاميين في الصومال.

وقال القاضي نجيب القادري رئيس هيئة المحكمة إن الادعاء فشل في تقديم أدلة تثبت التهمة.

ولكن القاضي حكم على المتهم اليمني عبدالله عودة المصري ''37 عاما'' بالسجن ثلاثة اعوام بتهمة توفير المأوى لبعض الهاربين التابعين لتنظيم ''القاعدة'' الارهابي.

وكان رد فعل عبدالله المصري والمتهم الثاني الدنماركي من أصل صومالي عبدي عثمان سولي ''28 عاما'' هو السجود شكرا لله على ارض قفص الاحتجاز داخل قاعة المحكمة.

وكان الادعاء قد وجه الى الرجلين عند بدء المحكمة في الخامس من فبراير الماضي تهمة تهريب الاسلحة ومن بينها اسلحة مضادة للطائرات وبنادق للقناصة من اليمن الى حركة ''اتحاد المحاكم الاسلامية'' في الصومال.

وكان الرجلان من بين مجموعة من ثمانية اجانب اعتقلوا في اكتوبر الماضي لصِلاتهم المزعومة بالتنظيم الارهابي وتورطهم في تهريب الاسلحة الى الصومال عام.2006 واطلقت السلطات لاحقا سراح رجل ألماني وآخر بريطاني ورجل نمساوي وثلاثة استراليين بعد ان وجد محققو الشرطة ان لا علاقة لهم بالرجلين اللذين يخضعان للمحاكمة الآن.

ومن جهة أخرى تمكنت أجهزة الأمن اليمنية الشهر الماضي من إحباط محاولة لتهريب ''''74 طفلا للخارج.