• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

لاريجاني يهدد بإعادة النظر في معاهدة حظر الانتشار النووي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 أبريل 2007

أكد الاستعداد لإجراء محادثات مع الغرب

طهران-وكالات الأنباء :حذر سكرتير المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي لاريجاني أمس من أن بلاده ستضطر الى الانسحاب من معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية اذا فرضت عليها ضغوط دولية إضافية بشأن برنامجها النووي.

وقال لاريجاني متحدثا للصحافيين في مصنع نطنز لتخصيب اليورانيوم ''لن يكون أمامنا من خيار اذا ما خضعنا لمزيد من الضغوط سوى إعادة النظر في انضمامنا الى معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية، طبقا لما قرره مجلس الشورى''.ويشير لاريجاني بذلك الى قانون أصدره مجلس الشورى العام الماضي يجيز للحكومة خفض تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

و قال لاريجاني إن إيران مستعدة لإجراء مفاوضات جادة مع الغرب لإنهاء النزاع القائم بشأن برنامجها النووي.ورفضت إيران مطالب الأمم المتحدة بوقف تخصيب اليورانيوم وهي عملية يخشى الغرب أن تستخدمها طهران لبناء ترسانة نووية.

وقال لاريجاني : ''اليوم بعد استكمال دائرة الوقود النووي نحن مستعدون لبدء مفاوضات حقيقية بهدف الوصول الى تفاهم''. وقال لاريجاني في خطاب ألقاه أمس في مدينة مشهد الشرقية: ''نحن مستعدون للتفاوض للتوصل الى اتفاق مع الدول الغربية لنزيل مخاوفها من إيران النووية دون أن نضع نهاية لتطويرنا العلمي''.

وانهارت العام الماضي المحادثات التي قادها الاتحاد الاوروبي لإنهاء المواجهة حين رفضت ايران وقف تخصيب اليورانيوم.واستؤنفت مناقشات تمهيدية وكرر المسؤولون الإيرانيون مرارا استعداد طهران لمفاوضات غير مشروطة.

وقال لاريجاني ''على الغرب أن يعرف أن الوصول الى اتفاق مع إيران لن يتأتى من خلال قرارات الأمم المتحدة وانها اذا خلقت توترات بدلا من التفاعل مع ايران فعليهم ان يعرفوا ان ايران ستبدي رد فعل جادا''.