• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

رغم ريادته في تقنية مفاعلات الجيل الثالث

الطاقة النووية الفرنسية تراهن على الصين لاحتواء التراجع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 نوفمبر 2015

عانى قطاع الطاقة النووية في فرنسا جملة من العقبات هذه السنة، تضمنت عدم إيفاء الحكومة بوعودها وتأجيل مشاريع بمليارات الدولارات وإنقاذ واحدة من الشركات الوطنية الرئيسية من الانهيار وغيرها. وبلغت هذه المشاكل ذروتها عندما تم في أغسطس الماضي، إرغام أريفا، الشركة التي تعمل في تصميم وبناء محطات المفاعلات النووية حول العالم، على عقد صفقة إنقاذ بالمليارات مع منافستها إي دي أف والحكومة الفرنسية.

وتضررت الشركة من المنافسة الأجنبية والركود الذي ساد طلب الطاقة النووية العالمي في أعقاب كارثة فوكوشيما اليابانية في 2011، بجانب تجاوز التكاليف لمستوياتها. ويُذكر أن أريفا، لم تنجح في بيع مفاعل واحد جديد منذ 2007. وأكد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالز، قبل إبرام الصفقة التي تقضي ببيع معظم أسهمها لشركة إي دي أف، ضرورة إعادة الشركة إلى دائرة العمل لمساهمتها في تعزيز الطاقة النووية كمصدر قوة لفرنسا.

ويعتبر قطاع الطاقة النووية الفرنسي، واحداً من أكبر القطاعات في العالم وأكثرها تطوراً، وذلك بفضل ما تملكه البلاد من 58 مفاعلاً تقدر سعتها الإنتاجية بنحو 75% من كهرباء البلاد، والتي تم إنشاؤها عقب الصدمة النفطية في 1973. وتصدرت فرنسا قائمة الريادة في تقنية مفاعلات الجيل الثالث المعروفة باسم المفاعلات الأوروبية مضغوطة الهواء، التي أحدثت ثورة كبيرة في عالم الطاقة النووية بإنتاجها الذي يصل إلى 1700 ميجا واط.

كما أن فرنسا يحسب لها استمرارها في استخدام الطاقة النووية التي تشكل جزءاً من مزيج الطاقة في أوروبا، عندما تخلت العديد من الدول عنها في أعقاب كارثة فوكوشيما.

ويقول جيان مارك، المدير التنفيذي لشركة أكسنتيور لتشغيل الموارد:«إن قطاع الطاقة النووية بما فيه الفرنسي، واجه تحديات كبيرة، ما حدا به إلى طرح العديد من الأسئلة على نفسه منذ الأزمة اليابانية».

لكن كانت السنوات الخمس الماضية بالنسبة لقطاع الطاقة النووية الفرنسي، بمثابة جملة من المشاكل التقنية وتجاوز التكاليف للحدود الموضوعة لها، ما أدى لانهيار أريفا وللشك في مقدرة البلاد على جلب تقنية الجيل المقبل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا