• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

إماراتيــــــة.. وافتخر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

يجسد انتخاب معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسا للمجلس الوطني الاتحادي كأول امرأة تترأس مؤسسة برلمانية على المستوى العربي، مدى ما تحظى به المرأة الإماراتية من دعم ورعاية من القيادة الرشيدة، وما حققته من نجاح وما وصلت له الدولة من تقدم وتطور في القطاعات كافة، لا سيما في مجال تعزيز مشاركة أبناء وبنات الإمارات في عملية صنع القرار.

وأكد مسؤولون وأكاديميون، وقيادات نسائية أن انتخاب القبيسي، رئيساً للمجلس الوطني الاتحادي، يؤكد نجاح عملية المشاركة السياسية في دولة الإمارات العربية المتحدة، منوهين بالمكاسب والإنجازات النوعية المتميزة التي سبقت بها المرأة الإماراتية العديد من النساء في العالم، في إطار المشروع النهضوي وبرامج التمكين السياسي واستراتيجية الخطة العشرية الخامسة لتمكين المواطن التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وأولى فيها سموه أهمية خاصة لتمكين المرأة في جميع المجالات، وعلى المستويات كافة لتطلع بدورها الطبيعي والرائد كمشارك فاعل في عملية التنمية المستدامة.

وأضافوا أن القيادة تعمل دائماً على دعم دور المرأة وتمكينها من أداء دورها بفاعلية، ومساعدتها على الترقي إلى المناصب القيادية عبر تطوير قدراتها، وإبراز دورها في المجتمع وتحقيق التوازن بين الجنسين.

وأضافوا: أن دولة الإمارات من خلال تجربتها المتميزة بمجال التمكين والتي توجتها بهذا الاختيار تؤكد أن عملية تمكين المرأة في الدولة صارت واقعا ملموساً في إطار جد مهم وحساس يتعلق بالمشاركة السياسية للمرأة في دولة الإمارات وهو ما يعد في الواقع نقلة نوعية كبيرة بالنسبة للمرأة ليس في الدولة فقط بل في الوطن العربي وهو ما يدعو لمزيد من مشاعر الفخر والاعتزاز بهذه المكانة التي حققتها المرأة الإماراتية عبر العقود الأخيرة نتيجة عطاءاتها وإسهاماتها العديدة المتنوعة في مختلف المجالات.

تحقيق أهداف برنامج التمكين يعكس حكمة القيادة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض