• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

محمد بن زايد يشيد بعمق العلاقات بين الإمارات وطاجيكستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 أبريل 2007

أشاد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بمستوى العلاقات المتميزة التي تربط دولة الإمارات وطاجيكستان وما يشهده التعاون المشترك بينهما من تطور ، متمنياً سموه أن تسهم زيارة فخامة إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان في تعزيز هذه العلاقات والتعريف بتطورات الاقتصاد ومجتمع الأعمال وبيئة الاستثمار في كلا البلدين بما يخدم المصلحة المشتركة.

جاء ذلك خلال استقبال الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مساء أمس بقصر البحر فخامة رئيس جمهورية طاجيكستان والوفد المرافق له.

ورحب سموه بفخــــامة إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجكستان والوفد المرافق له ، متمنياً لهذه الزيارة التوفيق بما يسهم في تعزيز العلاقات الطيبة بين قيادتي وشعبي البلدين الصديقين. وأكد سموه خلال اللقاء حرص دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' على توطيد العلاقات وتطوير التعاون مع جميع دول العالم في مختلف المجالات بما يحقق مصلحة الدولة ويعزز مكانتها في المحافل الدولية ويقدمها لدول العالم كبلد متطور ومزدهر ينعم بالأمن والاستقرار وينشد العدل والسلام بين بلدان العالم والخير والتقدم للإنسانية جمعاء.

وأعرب سموه عن أمله في أن تتوج رغبة قيادتي البلدين وحرص المسؤولين فيهما على إرساء تعاون بناء ومثمر يخدم المصلحة المشتركة وذلك من خلال إقامة مشاريع مستقبلية مشتركة بين رجال الأعمال والمستثمرين في البلدين والاستفادة من التسهيلات والمزايا الاستثمارية التي تتوفر فيهما.

واستعرض اللقاء علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية طاجكستان وسبل تطويرها بما يسهم في دعم العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين وسبل تعزيز العلاقات الاقتصادية وإقامة الاستثمارات المتبادلة إضافة إلى مد جسور التعاون الثقافي والعلمي بين الدولتين. وتبادل سموه والرئيس الضيف الرأي حول عدد من القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك إضافة إلى المستجدات والتطورات على الساحة الدولية.

من جانبه أعرب رئيس جمهورية طاجيكستان عن سعادته بزيارة دولة الإمارات ولقائه مع صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله '' والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والذي يأتي تدعيما لهذه العلاقات وإعطائها دفعة كبيرة عبر مد جسور التعاون مع دولة الإمارات التي أصبحت تتمتع بمكانة مرموقة على الصعيدين الإقليمي والدولي بفضل السياسة الحكيمة لصاحب السمو رئيس الدولة ، مشيداً بالإنجازات الحضارية والتطور الاقتصادي والسياحي التي حققتها دولة الإمارات وما تتمتع به من ازدهار اقتصادي مكنها من لعب دور رائد في المحافل الدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال