• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أقامت حفلاً لتوقيع كتاب «السراب»

الدكتوراة الفخرية وعضوية مجلس جامعة «لوجانو» لجمال سند السويدي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 نوفمبر 2015

أبوظبي(الاتحاد)

قام الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أمس الأول، بزيارة إلى سويسرا، حيث أقامت جامعة لوجانو السويسرية حفلاً كبيراً لمنحه الدكتوراه الفخرية في مجال العلوم السياسية والعلاقات الدولية، وعضوية المجلس الأكاديمي للجامعة. وكان على رأس الحضور البروفيسور أنتونيلو مارتينيز رئيس الجامعة، والدكتور عبدالله راوح نائب رئيس الجامعة، مدير الدكتوراه لجراحة القلب، رئيس جمعية الصداقة الإيطالية-الإماراتية، والبروفيسورة مانويلا دي مارتينو مديرة الجامعة، والبروفيسور أروني ستروتسي رئيس المجلس الأكاديمي للجامعة، والبروفيسورة ديالما من الهيئة التدريسية في الجامعة.

وألقت دي مارتينو، كلمة أكدت خلالها سعادتها بتكريم السويدي، الذي يُعدّ قامة علمية وبحثية بارزة، له مساهماته الفكرية الواضحة، التي أثْرت مجال العلوم السياسية عموماً، والعلاقات الدولية خصوصاً، وسدّت فراغاً كبيراً في المكتبتين العربية والدولية في هذا المجال، وشكلت إضاءات واضحة للباحثين والمفكرين الساعين إلى البحث عن المعلومات والتحليلات الدقيقة.

واستعرضت البروفيسورة مانويلا دي مارتينو في كلمتها مؤلفات الدكتور جمال سند السويدي، مشيرة إلى كتاب «السراب» الذي يُعدّ بمنزلة خريطة طريق يمكن من خلالها التعامل مع إشكالية الجماعات الدينية السياسية، خاصة في ظل ما تتعرض له بعض دول أوروبا من هجمات إرهابية يقوم بها تنظيم «داعش». وكتاب «حركات الإسلام السياسي والسلطة في العالم العربي: الصعود والأفول»، الذي يحلل ويقيِّم تجارب الأحزاب والحركات الإسلامية في ممارسة السلطة والحكم، ولاسيَّما عقب أحداث ما يسمَّى «الربيع العربي». وكتاب «آفاق العصر الأميركي.. السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد»، الذي يعتبر إضافة نوعية إلى حقل العلاقات الدولية عموماً، وإلى الأطروحات التي تتحدث عن طبيعة النظام العالمي الجديد وموقع الولايات المتحدة الأميركية فيه خصوصاً. وكتاب «وسائل التواصل الاجتماعي ودورها في التحولات المستقبلية: من القبيلة إلى الفيسبوك»، الذي يُعدُّ رائداً في مجاله.

وعقب ذلك منحت جامعة «لوجانو» الدكتور جمال سند السويدي الدكتوراه الفخرية في مجال العلوم السياسية والعلاقات الدولية، وكذلك عضوية المجلس الأكاديمي للجامعة؛ تقديراً لمساهماته الفكرية والبحثية، التي تلعب دوراً مهماً في إثراء الساحة الثقافية، ليس في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة العربية فقط، وإنما في مختلف أرجاء العالم أيضاً.

ووجّه الدكتور جمال سند السويدي الشكر إلى الجامعة وعبّر عن سروره البالغ بهذا التكريم، خاصة أنه جاء من إحدى الجامعات السويسرية العريقة، التي تحظى بمكانة مرموقة وراقية سويسريا وعالميا، بالنظر إلى ما تمتلكه من خبرة كبيرة وما تقدمه من مستوى تعليمي وبحثي رفيع.

وأضاف أن مثل هذا التكريم يُشعره بالفخر والاعتزاز، ويزيد حماسته إلى مزيد من العمل؛ لأنه يعدّ مؤشراً واضحاً إلى أهمية الجهود التي يبذلها من أجل المساهمة في إثراء الساحتين الفكرية والثقافية بأطروحات جديدة وأفكار مبدعة، مؤكداً أن مثل هذا التكريم مثلما هو تقدير لجهوده التي يبذلها، فإنه يحمّله مسؤولية كبيرة للاستمرار في العمل وبذل مزيد من الجهد البحثي والفكري.

في الختام قام الدكتور جمال سند السويدي بتوقيع كتاب «السراب» وإهدائه للمشاركين في الحفل.

يذكر أن كتاب «السراب» صدر باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، ويحظى منذ صدور طبعته الأولى، مطلع العام الجاري، باهتمام محلي وإقليمي وعالمي واسع، علماً بأنه قد صدر منه حتى الآن خمس طبعات باللغة العربية، وتسع طبعات باللغة الإنجليزية، وطبعة واحدة باللغة الفرنسية، ولاقى إشادة كبيرة من الباحثين والأكاديميين والأوساط الثقافية والفكرية.‏‭

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض