• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

10 آلاف متر مربع تضاف إلى مساحة العرض

إنجاز 90% من التوسعات الجديدة لمركز «إكسبو الشارقة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 يناير 2013

ماجد الحاج (الشارقة) - أكد سيف المدفع مدير عام مركز إكسبو الشارقة، أنه تم إنجاز 90% من أعمال التوسعة الجديدة في المركز منذ بدء العمل بها قبل 8 أشهر.

وأضاف في تصريحات لـ «الاتحاد» أن التوسعات ستفتح أمام المركز الكثير من الفرص لاستضافة المعارض الدولية، لافتاً إلى أنه بنهاية الربع الأول من العام الجاري سيتم الانتهاء من بقية التوسعات وهي عبارة عن بعض المكاتب في الدور الثاني بصالة العرض الجديدة. وأضاف أن تكلفة تشييد وتجهيز التوسعات الجديدة بلغت 150 مليون درهم لمساحة إنشاء قاربت 22 ألف متر لتوفير مساحة عرض إضافية في حدود 10 آلاف متر مربع.

وذكر أن التوسعات الجديدة توفر الخدمات اللوجستية الأساسية والمكاتب الإدارية وغرف وقاعات الاستقبال والاجتماعات مع تزويد المركز في قاعاته الجديدة بأحدث الوسائل والأجهزة التقنية للاتصال والتواصل وسهولة تبادل المعلومات ونقل وعرض المعروضات وعقد الملتقيات، إضافة إلى إنشاء فندق ومسجد ومخازن مكيفة ومواقف متعددة الأدوار.

وأوضح مدير عام إكسبو الشارقة، أن التوسعات الجديدة تأتي بمواصفات ومعايير الجودة العالمية لمواكبة التطلعات المستقبلية وتلبية الاحتياجات للمشاركات المتزايدة والمعدلات المتنامية في تنظيم وإقامة المعارض الدولية والمتخصصة والأحداث والملتقيات التي تؤكد ريادة دولة الإمارات عامة وإمارة الشارقة كمركز إقليمي لصناعة المعارض المتميزة، التي من أبررها معرض الشارقة الدولي للكتاب باعتباره واحداً من أكبر وأضخم ستة معارض على مستوى العالم.

وأشار المدفع إلى أن مركز إكسبو الشارقة ومنذ انتقاله إلى مقره الحالي في عام 2002 أصبح معلمـاً بارزاً يرتفـع مع الصروح الحضارية والمنارات الثقافية التي تشكل في مجملها لوحة جمالية تعكس ملامح من إنجازات مسيرة التطوير والتحديث التي تتسارع خطواتها نحو آفاق التقدم والازدهار والرخاء.

وأكد أن مركز إكسبو الشارقة واكب مع إعلان انطلاق معارضه بداية خطوات المسيرة الاتحادية وبقدر مساهماته في تعزيز القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية المرتبطة بهذه المسيرة فقد حقق النجاح في تعزيز صناعة المعارض حتى أصبحت من الصناعات الأساسية التي تتميز بها الدولة عامة والشارقة خاصة كما صارت من الأنشطة المؤثرة في تحديد معدلات النمو والزيادة للعديد من القطاعات الاقتصادية والخدمية.

وشدد على أهمية الاستفادة من هذه المزايا المكانية ومن البنى التحتية لإكسبو الشارقة في تجاوز فوائد مهامه المعرضية والتجارية وإيجاد فوائد أخرى تتأسس على تحقيق التفاعل المباشر بين السوق والشارع، وذلك من خلال تنظيم أو استضافة فعاليات تثقيفية أو ترفيهية موازية ضارباً المثل بالندوات والأمسيات الثقافية المصاحبة لدورات معرض الشارقة الدولي للكتاب.

وتتيح المزايا المتعددة لمركز إكسبو الشارقة إمكانية تعزيز مساهماته في خدمة المجتمع ليس فقط داخل مقره وإنما تتجاوز إلى أنحاء الإمارة وتشارك في الأدوار والمساهمات التي تقوم بها الكثير من المؤسسات والمنظمات التي تستهدف أنشطتها النفع العام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا