• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الحذر مطلوب من الألعاب الهوائية

اللياقة والمهارة والسرعة عوامل تفوق الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 يناير 2015

يجب التأكيد على أهمية حصول منتخبنا على المركز الثالث في البطولة، للجهاز الفني واللاعبين والجمهور، لأنه يعزز الثقة في الاستحقاقات المقبلة، وبالذات تصفيات كأس العالم 2018 في روسيا، وأمم آسيا المقبلة، والفوز بمباراة اليوم أمام العراق على المركز الثالث لنهائيات كأس آسيا لكرة القدم، والعودة بالميدالية البرونزية لـ «أستراليا 2015»، له أثره الإيجابي الكبير، كما أنه سيكون منصفاً لمنتخبنا الذي استحق فعلاً وليس قولاً وصف «الحصان الأسود» للبطولة، بما قدمه من مستويات متميزة، أكد من خلالها أنه قادم بقوة كبيرة لـ «حلبة» التنافس قارياً ودولياً، ونحن متفائلون بالفوز اليوم. والأوراق مكشوفة بالنسبة للمنتخبين، وسبق وأن تواجها معاً، كما يعرفان كل كبيرة وصغيرة عن بعضهما البعض، والجانب اللياقي والمهاري، سوف يشكل فارقاً مهماً لمنتخبنا الذي يجب عليه أن لا يكرر الخطأ الذي وقع فيه في المباراة السابقة عندما جارى أستراليا، وعليه أن يفرض أسلوبه، ولا يجاري العراق، وأن يكون لديه الوعي التكتيكي الأكبر، وأفضل مما خاض به المواجهة الأخيرة. ويجب الحذر جداً لنقاط القوة في المنافس الذي يتميز بالألعاب الهوائية والضربات الثابتة، عبر الثلاثي يونس محمود وأحمد إبراهيم وعلاء عبد الزهرة، وبالإمكان إيقاف الخطورة العراقية، من خلال العمل على الاستحواذ على الكرة بنسبة عالية، لأن ذلك يجعل المنافس يبذل مجهوداً أكبر للحصول عليها، ومن ثم يتأثر بدنياً بهذا المجهود، بالإضافة إلى استغلال السرعة في الهجوم بالكرة ومن دونها، وأتمنى أن نشاهد إسماعيل الحمادي وإسماعيل أحمد من بداية المباراة، بجانب التحضير الجيد والتمرير المتقن وحسن التصرف في المواقف الصعبة، ولا بد من البحث المتواصل عن إيجاد مساحات، وهذا أمر ممكن، في ظل وجود لاعب بقيمة عمر عبد الرحمن الذي يعتبر «سوبر ستار» وصانع لعب لا يشق له غبار. والأهم أن نلعب بتوازن وثقة، والتاريخ لن ينسى حصولنا على المركز الثالث في البطولة، واستمرار ماجد ناصر ومهند العنزي ومحمد أحمد في الحالة الفنية المتميزة التي أدوا بها حتى الآن، أمر سيكون له تأثيره على تفوقنا في الدفاع، لأن الأمان بعدم استقبال هدف سيكون مهماً، ثم نفكر بعد ذلك في التسجيل. والمباراة فرصة حقيقية للعودة إلى اللعب بمستوانا المعروف واستغلال القدرات والإمكانات التي يملكها لاعبونا على النحو المطلوب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا