• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

البنوك المركزية الخليجية تعيد النظر في وسائل احتساب التضخم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 أبريل 2007

المنامة- (رويترز): قال مصرف البحرين المركزي أمس إن محافظي البنوك المركزية في دول الخليج العربية سيراجعون الوسائل التي يعتمدونها في احتساب التضخم. ويأتي هذا التصريح بعد محادثات اقليمية عقدت في السعودية الاسبوع الماضي بشأن الوحدة النقدية لم تتمخض عن نتائج ملموسة.ويعد استهداف مستوى للتضخم لا يزيد عن اثنين بالمئة فوق المتوسط الاقليمي العنصر الاشد اثارة للجدل بين المعايير الموضوعة على غرار معايير الاتحاد الاوروبي والتي اتفقت عليها دول مجلس التعاون الخليجي الست لطرح عملة موحدة في اكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم بحلول عام .2010

وتفضل معظم دول الخليج قياس التضخم العام ولكن قطر تريد استخدام التضخم الاساسي مما يستبعد تأثير الايجارات التي ارتفعت بشدة العام الماضي لترفع التضخم السنوي في قطر الى 11,83 بالمئة وهو أعلى مستوى على الاطلاق.

وقال مصرف البحرين المركزي في بيان إن اللجنة الاحصائية لرؤساء البنوك المركزية ستراجع اجراءات احتساب مؤشر أسعار المستهلكين في دول مجلس التعاون الخليجي. ولم يذكر البيان أي تفاصيل.

وفي العام الماضي استبعدت عمان الالتزام بالموعد المحدد في 2010 قائلة إنها تعتقد أن بعض معايير التقارب لا يمكن أن تتحقق في الوقت المناسب. وتراهن أسواق العملة على أن أي تأخير في الوحدة النقدية سيدفع بعض الدول الخليجية الى رفع قيمة عملاتها المرتبطة بالدولار الذي يشهد تراجعا في قيمته. ومع هبوط الدولار الى أدنى مستوى في عامين امام اليورو الاسبوع الماضي أصبحت بعض واردات دول الخليج العربية أكثر تكلفة ما أدى الى ارتفاع التضخم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال