• الخميس 02 رجب 1438هـ - 30 مارس 2017م

عزفت وأبهرت العاصمة الإماراتية في زيارتها الأولى

ران جيا «تتقمص» الكبار في «أبوظبي الكلاسيكية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

شهد حفل العازفة الصينية الشابة «ران جيا» حضوراً لافتاً وتفاعلاً كبيراً من قبل الحضور، خلال حفلها الذي أقامته مساء أمس الأول في فندق سانت ريجيس أبوظبي، ضمن حفلات مهرجان أبوظبي للموسيقى الكلاسيكية الذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.

جيا التي تعتبر من أمهر العازفين الشباب في العالم، حيث بدأت دراسة العزف على البيانو في الثالثة من عمرها، وقدمت عزفها المنفرد للمرة الأولى في عام 1995، اختارت برنامجاً موسيقياً قدمته خلال أمسيتها، استوحته من خبرتها الغنية في الموسيقى والعزف على آلة البيانو، متضمناً نخبة من الأعمال الكلاسيكية المشهورة عالمياً، من بينها معزوفة «سوناتين» للملحن الفرنسي موريس رافيل، ومقطوعة «موت أيزولدي» للموسيقار الألماني ريتشارد فاجنر، التي تزخر بمضامين بصرية وفلسفية عميقة، فضلاً عن تقديم معزوفات لكل من «شوبرت» و«شوبان»، و«فرانز ليست»‪.

تعابير موسيقية

خلال الحفل الذي شهده نخبة من عاشقي الموسيقى الكلاسيكية، عملت جيا على تجسيد رقة «شوبرت» الآسرة، وكآبة «رافيل»، والتعابير الموسيقية لكل من «فاجنر» و«ليست» ونظرتهما المتعمقة تجاه الحياة والموت، كما عزفت مقطوعات «شوبان» الذي تعتبره من أعظم مؤلفي موسيقى البيانو على الإطلاق.

وجيا التي حظيت بإشادة من الصحافة العالمية لما تتمتع به من «لمسات أنيقة» و«جمال نقي» و«موهبة فذة»، ووصفها مدير «الأكاديمية الدولية للبيانو» وليم نابوري بأنها موهبة استثنائية حقاً، وجهت شكرها لكل من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة وإدارة سانت ريجيس على استضافتها للمرة الأولى في أبوظبي، لتقديم حفلها أمام جمهور العاصمة الإماراتية، الذي تفاعل معها بشكل كبير خلال تقديمها للعديد من المعزوفات الموسيقية.

سيرة

‬جديرة بالذكر أن جيا درست على يد العازف الشهير غاري غرافمان في «معهد كورتيس للموسيقى» في مدينة فيلادلفيا الأميركية، كما التحقت بالأكاديمية الدولية للبيانو في منطقة بحيرة كومو الإيطالية لتتابع دراستها مع الموسيقار وعازف البيانو الشهير وليم نابوري، وقدمت عروضاً في أشهر القاعات والمعاهد الموسيقية العالمية في أوروبا وأميركا والصين وكوريا الجنوبية وهونج كونج، وشملت عروضها الأخيرة تنظيم حفلات موسيقية في «مهرجان شنغهاي الدولي للبيانو»، و«مهرجان ميسا الصيفي» في شنغهاي، و«قاعة شنغهاي الموسيقية»، و«قاعة كومهو آرت الفنية» في سيؤول، إضافة إلى سلسلة حفلات «ميرا هيس» الموسيقية في مدينة شيكاجو الأميركية، و«مهرجان فرانز ليست» في مدينة جروتامير الإيطالية، وسلسلة حفلات «ألبيرت كونزيرت» في مدينة فرايبورغ الألمانية.

كما حضرت ألبوماً تضمن اثنتين من مقطوعات شوبرت بالتعاون مع شركة الإنتاج الفرنسية «أرتالينا»، وتم إطلاقه عام 2015.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا