• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

نقاش وفيلم مع مصمم المتحف المهندس الفرنسي جاك نوفيل

8000 نجمة تضيء «اللوفر أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 نوفمبر 2015

فاطمة عطفة (أبوظبي) كانت مبادرة فن أبوظبي لمناقشة فنون العمارة، أمس الأول، على مسرح السعديات في جلسة حوار مصورة ومباشرة عن اللوفر بعنوان: «أبوظبي تحت شعار النور». أدار الجلسة الصحفي نك لينش، مع هلا وردة المهندس المشارك في التصميم، والتي بدورها قدمت عرضاً لفيلم حوار أجرته مع مهندس قبة بناء اللوفر جاك نوفيل، على مدار أكثر من نصف ساعة أجاب دوفيل خلاله على الأسئلة مستعرضاً مراحل البناء، ومبيناً أهمية أن تكون القبة عنصر البناء الأول لأنها تسمح للضوء بالعبور، وتبدو الأضواء فيها على أشكال النجوم، لتضفي منظراً جمالياً، إضافة إلى إضاءة المبنى. وحول فكرة المشروع، أوضح جاك أنها تأتي من رحم الثقافة، قائلاً: «لا أتخيل متحفاً دولياً في أي مدينة في العالم بلا رمزية روحية، أحب أن يكون جزءاً من المكان له هذه الرمزية». وعن البناء أشار إلى أنه بدأ يفكر في الصحراء مؤكداً: «أن المتحف بالنسبة إلي ليس بناءً وجدرانا سميكة وأبواباً مغلقة، بل هو جزء من المدينة، يجب أن يجذب مئات الزوار ويرحب بالحوارات، نحن فكرنا ببناء يرتبط بالتاريخ وحضارة المدينة العربية، بناء يحمل البعد الروحي للمدينة، وهندسة الضوء أيضاً مرتبطة بالعمارة الإسلامية، وعملنا على تنويعات هندسية مرتبطة مع محيطها». أخذت جلسة النقاش المباشر بين لينك نيشن وهلا وردة، أبعاداً أخرى مثل البعد الجغرافي، وراحة الزوار، والقبة والألوان التي صممت فيها، إضافة إلى بنائها الهندسي الذي تأسس من أربع طبقات، والمواد التي تستخدم فيه، والتي تشكل توازناً وشعوراً بالراحة عند الانتقال من صالة إلى أخرى وقت العرض، وهناك صالات عرض تسمح بدخول ضوء الشمس من السماء، كما جرى تطوير على التصميم واختيار تصاميم عدة من ألمانيا، شارك خبراء عملوا على التأثير الحراري مع تخفيف الفتحات بما يسمح بدخول نسبة كافية من الضوء، وأهمية اختيار المواد المقاومة للرطوبة. وبين الحوار أن بناء اللوفر الذي بدأ في 2006 مر بمراحل عدة، فالقبة تشكل في تصميمها 8000 نجمة من تصميم شركة فرنسية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا