• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

هيئة البيئة تتابع هجرة طيور بوريشة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 أبريل 2007

أمجد الحياري:

سجلت طيور الاستواء حمراء المنقار المعروفة محلياً باسم ''بوريشة'' المتكاثرة في جزيرة جرنين في إمارة أبوظبي زيادة قياسية في أعدادها خلال موسم التكاثر الحالي وذلك نتيجة للحماية المتميزة التي حظيت بها مواطن تكاثرها.

وبينت المسوحات التي أجرتها هيئة البيئة- أبوظبي في إطار برنامج مراقبة الطيور المائية للبحث عن أعشاش بو ريشة وتحديد مواقعها على الخريطة في جزيرة جرنين حدوث زيادة في أعدادها تقارب 150% مقارنة بأحدث التقديرات السابقة. كما بدأت الهيئة برنامجا، يعتبر الأول من نوعه على مستوى العالم، لتتبع هجرة اثنين من طيور بوريشة من جزيرة جرنين، حيث تم تحديد جميع مواقعها ومتابعتها بناء على أدق نظم القمر الصناعي أرجوس لتحديد المواقع في الفترة من 6 فبراير إلى 27 مارس .2007 وقد قطع الطائر الأول مسافة 850 كم تقريباً في 21 يوماً من يوم الإطلاق إلى أن توقف البث بعد ذلك. في حين قطع الطائر الثاني مسافة 2,900 كم تقريباً حتى 27 مارس 2007م وهو الآن بالقرب من ميناء بندر في الساحل الغربي للهند.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال