• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

مؤتمر مسؤولية المؤسسات تجاه المجتمع ينعقد في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 أبريل 2007

دبي- ''وام'': يسلط مؤتمر مسؤولية المؤسسات تجاه المجتمع الذي سيقام في فندق دوسيت بدبي خلال الفترة من 24 حتى 28 يونيو 2007 الضوء على حاجة المؤسسات في المنطقة إلى إلقاء نظرة أشمل عندما يتعلق الأمر بأسلوب توليها للمسؤولية المؤسسية تجاه المجتمع.

وأوضح منظمو المؤتمر أن التبرعات الإنسانية الخيرية لا تشكل إلا جانبا واحدا من جوانب مسؤولية المؤسسات تجاه المجتمع وعلى مديري الشركات تبني استراتيجيات شاملة في هذا المجال والتواصل مع المساهمين تواصلا بناء بغية جني المكاسب الحقيقية وتحقيق المنافسة الحقيقية في ظل العولمة وتأثيراتها التي تطال الجميع.

وقال كوستا بيتروف مدير المؤتمر الرابع لمسؤولية المؤسسات تجاه المجتمع لدى مؤسسة الأبحاث العالمية المنظمة للحدث: هناك مسألتان أساسيتان هما الحاجة إلى تشكيل استراتيجيات شاملة تحتضن كافة أوجه مسؤولية المؤسسات تجاه المجتمع، فالأمر لا يقتصر على التبرع للجهات الخيرية، أما المسألة الأخرى فتتمثل بضرورة رفع تقارير إلى المساهمين تتسم بالشفافية حول الأنشطة المؤسسية الاجتماعية والبيئية والخيرية المرتبطة بالمسؤولية المؤسسية تجاه المجتمع، وهو ما تحجم عنه الكثير من المؤسسات لأسباب ثقافية ربما بسبب الرفض الذي بات العديد من المساهمين يبدونه تجاه الأنشطة التي يغلب عليها طابع العلاقات العامة أو تهدف إلى الشهرة أو الكسب السريع. ويشمل المؤتمر هذا العام 41 متحدثا من 17 دولة وفقا للبرنامج المقسم إلى أربعة أقسام بناء على المبادئ الأربعة الأساسية لمسؤولية المؤسسات تجاه المجتمع وهي الترويج لمسؤولية المؤسسات تجاه المجتمع في أماكن العمل ومنح مسؤولية المؤسسات تجاه المجتمع مكانتها في السوق والإسهام تجاه المجتمع وإبراز مشكلتي التغيرات المناخية والاحتباس الحراري وأثرهما على الأعمال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال