• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

«طواف دبي الدولي»

«اللجنة المنظمة» تبحث استعدادات النسخة الخامسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 فبراير 2017

دبي (الاتحاد)

ناقشت اللجنة العليا المنظمة لطواف دبي الدولي للدراجات الهوائية الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي تقارير النسخة الرابعة والاستعدادات لتنظيم النسخة الخامسة من الطواف والمقررة خلال فبراير 2018.

ويقام الحدث تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة في مقر المجلس برئاسة سعيد حارب الأمين العام للمجلس رئيس اللجنة العليا المنظمة، حيث تم الاطلاع على تقارير النسخة الماضية وإجراء المقارنات مع تقارير النسخ السابقة وتحديد مقدار النمو في عدد المشاركين والمتابعين والتغطية الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي وقرية الطواف، وغيرها من المجالات التي تحرص اللجنة المنظمة على تنميتها وتطويرها بشكل مستمر.

وتم استعراض عدد من الأفكار والمقترحات الخاصة بالنسخة المقبلة، منها زيادة المناطق التي يمر بها الطواف في دبي والإمارات الأخرى لإضافة مزيد من الإثارة وزيادة الترويج لمختلف مناطق الدولة.

وتم خلال الاجتماع استعراض التقرير العام للنسخة الرابعة التي أقيمت من 31 يناير إلى 4 فبراير الماضي، والذي تضمن تفصيلاً لجميع جوانب التنظيم وإحصائيات خاصة بها، وتم بحث الاستعدادات لتنظيم النسخة الخامسة من خلال تحديد موعد الطواف وأسماء الفرق، وأهم المناطق التي سيمر بها.

وقال سعيد حارب إن متابعة وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للطواف، واستقبال صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة للجنة العليا المنظمة للطواف، يعكس اهتمام القيادة الرشيدة بالطواف وبرياضة الدراجات الهوائية، كما كان لحضور ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي للطواف مع والده، ومتابعة وحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، والشيخ عبد الله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس اتحاد بناء الأجسام ونائب رئيس الاتحاد الآسيوي، للحدث أثناء مرور الدراجين في الإمارات الشمالية كان له الأثر الطيب في نفوس الدراجين وزادهم فخراً وسعادة، ووضعنا نحن كلجنة منظمة أمام تحدٍّ كبير للمحافظة على النجاح الذي تحقق للطواف والسعي لتحقيق مزيد من النجاحات.

وأضاف: «طواف دبي أصبح مشروعاً وطنياً مهماً تسهم كل مؤسسات الدولة في نجاحه وتساعد على تطوره، فمنذ اللحظة الأولى من إطلاق هذا الحدث العالمي سارعت المؤسسات الوطنية في تقديم الدعم والرعاية، وهذا دليل على تنامي شعبية ورقعة ممارسي رياضة الدراجات في الدولة لما لها من أهمية وآثار إيجابية على صحة وسعادة الفرد، وعلى نمو حركة السياحة ونقل صورة للعالم عن روعة مدنه، ومثل وصول الطواف إلى مختلف المدن بالدولة في إمارات الشارقة، عجمان، رأس الخيمة، أم القيوين، والفجيرة، يعد إضافة جيدة تساهم في تطوير الطواف.

وأكد حارب على أهمية المرحلة المقبلة في الاستعداد لتنظيم النسخة الخامسة، بعد النجاحات الكبيرة التي تحققت خلال النسخ الأربع الماضية التي شارك فيها نخبة من أفضل نجوم العالم، وقال: «لقد شهد الطواف تطوراً واضحاً خلال النسخ الأربع السابقة، حيث أصبح علامة تجارية مميزة بفضل الدعم الكبير الذي يجده من القيادة الرشيدة، والذي مكنه من تحقيق نجاح لافت في فترة وجيزة ليصبح من أهم الأحداث الرياضية العالمية التي تستضيفها دبي، حيث ساهم في تقديم صورة رائعة عن دبي من خلال النقل التلفزيوني الذي وصل إلى أكثر من 180 دولة، بالإضافة إلى التفاعل الكبير من قبل سكان دبي مع الحدث المهم .حضر الاجتماع يوسف جواد آل رضا نائب أول رئيس اللجنة المنظمة، أسامة الشعفار رئيس اتحاد الدراجات نائب رئيس اللجنة المنظمة، حريز المر بن حريز مدير الطواف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا