• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خلال جلسة نهاية الأسبوع

«البنوك» تقود أسواق الأسهم لمكاسب بقيمة 13,2 مليار درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 نوفمبر 2015

يوسف البستنجي (أبوظبي) عززت أسهم «البنوك» الثقة بأسواق الأسهم المحلية وقادتها للارتفاع خلال جلسة نهاية الأسبوع، كما تلقت الأسواق دعماً مهماً من قطاعي «العقار» و«الاتصالات»، لتعوض الأسواق كافة خسائرها التي منيت بها مطلع الأسبوع وتحقق مكاسب إضافية في قيمته السوقية بلغت نحو 6,8 مليار درهم، نتيجة ارتفاع المؤشر العام إلى مستوى 4363 نقطة عند الإغلاق يوم أمس الخميس مقارنة مع 4321 نقطة عند الإغلاق ليوم الخميس الأسبق، محققاً ارتفاعاً بلغت نسبته 0,96% خلال الأسبوع. وجاءت المحصلة الإيجابية على المستوى الأسبوعي في التغييرات التي شهدتها القيمة السوقية للأسهم المدرجة على المؤشر العام لسوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع، نتيجة الارتداد القوي للأعلى خلال جلسة تداول الأمس والذي أدى إلى ارتفاع المؤشر العام بنسبة 1,91%، حيث شهدت القيمة السوقية ارتفاعاً بقيمة 13,25 مليار درهم لتصل إلى 707,38 مليار درهم، وقد شهدت الجلسة يوم أمس تداول ما يقارب 348,78 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 710 ملايين درهم خلال الجلسة نفذت من خلال 6560 صفقة. وقال محمد علي ياسين العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطنية للخدمات المالية إن الأسهم المدرجة في أسواق المال المحلية ولا سيما في سوق أبوظبي للأوراق المالية حصلت على دعم مهم من أسهم اتصالات والبنوك وشركات قيادية في القطاع العقاري تحديداً شركتي الدار وإعمار. وأضاف: إن مستويات الإغلاق ليوم أمس تعتبر إيجابية فنياً وأحجام التداولات تعتبر جيدة، خاصة في سوق أبوظبي. وأوضح أن سهم مجموعة اتصالات قاد السوق للارتفاع وساعدت أسهم البنوك أيضاً في تعزيز ثقة المتعاملين، حيث لوحظ عمليات شراء تدريجي منذ عدة جلسات على أسهم البنوك، وبالأمس كان هناك تسارع في عمليات الشراء وهذا أسهم في دعم المؤشرات. وقال ياسين: كان هناك دخول من قبل الأفراد المستثمرين، ولكن كبار المتعاملين الذين بدؤوا يرون في مستويات الأسعار عوامل جذب مهمة للشراء، إذ أن التقييم أصبح جاذباً جداً وقد وصل إلى مستويات قادرة على استيعاب أي تراجع في أرباح الشركات خلال الفترة المقبلة المتوقعة. وأضاف: كذلك أسهم العقار وتحديداً سهمي شركة «الدار» و«إعمار» قدما دعماً للسوق، لذلك نجد هذا الإغلاق الجيد للأسواق. لفت إلى أن الأسواق عادت لمستويات تعتبر آمنة نسبياً إذ أنها تتحرك الآن بالنسبة لسوق دبي بين 3250 نقطة إلى 3500 نقطة وفي أبوظبي بين 4250 إلى 4550 نقطة حيث يتوقع أن تبقى الأسعار والمؤشرات تتحرك على المدى المتوسط ضمن هذا المستويات. وقال إن سبب التراجع خلال جلسة بداية الأسبوع الماضي والأسبوع الأسبق هو أن الثقة كانت ضعيفة. لكن قيمة الأسهم وصلت لمستويات متدنية إذ أصبحت بعض مكررات الربحية تتراوح بين 6 إلى 8 مرات، وهذا شجع المستثمرين للدخول للسوق، إذ أن المعدل الطبيعي لمكررات الربحية في السوق يقدر بنحو 12 مرة، أي أن المكررات هي أدنى بنحو 35% من المعدل الطبيعي. ومنذ بداية العام بلغت نسبة الانخفاض في مؤشر سوق الإمارات المالي 4,74% وبلغ إجمالي قيمة التداول 193,95 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاع سعري 32 من أصل 127 وعدد الشركات المتراجعة 83 شركة. ويتصدر مؤشر قطاع «الاتصالات» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى ومحققاً نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 48,6% ليستقر على مستوى 3195,35 نقطة مقارنة مع 2150,42 نقطة وحقق مؤشر قطاع «السلع الاستهلاكية» نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 34,1% ليستقر على مستوى 1976,92 نقطة مقارنة مع 1473,78 نقطة تلاه مؤشر قطاع «النقل» محققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 8,2% ليستقر على مستوى 3175,33 نقطة مقارنة مع 3462,18 نقطة. وسجل مؤشر قطاع «الصناعة» نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 8,4% ليستقر على مستوى 955,011 نقطة مقارنة مع 1043,05 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الخدمات» محققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 11% ليستقر على مستوى 1371,67 نقطة مقارنة مع 1554,19 نقطة. وحقق مؤشر قطاع «العقار» نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 12% ليستقر على مستوى 5080,98 نقطة مقارنة مع 5819,32 نقطة تلاه مؤشر قطاع «التأمين» محققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت12% ليستقر على مستوى 1305,86 نقطة مقارنة مع 1498,28 نقطة. تلاه مؤشر قطاع «البنوك» محققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 14% ليستقر على مستوى 2969,71 نقطة مقارنة مع 3483,67 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الاستثمار والخدمات المالية» محققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 28% ليستقر على مستوى 3515,28 نقطة مقارنة مع 4893,55 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الطاقة» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 38% ليستقر على مستوى 57,4 نقطة مقارنة مع 93 نقطة. صفقات على أسهم 46 شركة أبوظبي (الاتحاد) شهدت جلسة التداولات أمس إبرام صفقات على أسهم 46 شركة من أصل 127 شركة مدرجة في الأسواق المالية، وحققت أسعار أسهم 50 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 6 شركات بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء سهم «مجموعة الإمارات للاتصالات» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 169,06 مليون درهم موزعة على 10,56 مليون سهم من خلال 604 صفقات، وجاء سهم «شركة أرابتك القابضة» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 81,26 مليون درهم موزعة على 68,89 مليون سهم من خلال 1044 صفقة. وحقق سهم «بنك الاتحاد الوطني» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 5,92 درهم مرتفعا بنسبة 14,95% من خلال تداول 6,32 مليون سهم بقيمة 32,94 مليون درهم، وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «الجرافات البحرية» ليغلق على مستوى 5,40 درهم مرتفعا بنسبة 13,68% من خلال تداول 1282 سهما بقيمة 6922,8 درهم. وسجل سهم «شركة الاتحاد للتأمين» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 1,08 درهم مسجلا خسارة بنسبة 10% من خلال تداول 5654 سهما بقيمة 6106,32 درهم، تلاه سهم «شركة أبوظبي لبناء السفن» الذي انخفض بنسبة 7,86% ليغلق على مستوى 2,58 درهم من خلال تداول 20,1 ألف سهم بقيمة 51,46 ألف درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا