• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

بلدية أبوظبي تبدأ تنفيذ مستشفيين لرعاية المتأثرين بالزلزال في إقليم ازاد الباكستاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 أبريل 2007

اقليم ازاد / باكستان - ''وام'' : بدأت دائرة البلديات والزراعة فى تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع تشييد مستشفيين للمتأثرين بالزلزال في إقليم ازاد الباكستاني وفقاً لأحدث المواصفات العالمية بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله '' بدعم الشعب الباكستاني وتأمين المراكز الصحية في تلك المنطقة من أجل تخفيف المعاناة عنهم بعد الزلزال الذي ضرب المنطقة وهدم وشرد الآلاف من السكان.

وقال المهندس عبد الله سعيد الشامسي مدير العمليات والصيانة في بلدية أبوظبي مدير مشاريع باكستان ورئيس الوفد الذي زار باكستان مؤخراً للإعداد للمرحلة الأولى من المشاريع الصحية إن الدائرة بدأت بتنفيذ المرحلة الأولى في إطار إعادة إعمار وتأهيل مناطق الزلزال بتوفير الرعاية الصحية من حيث بناء المستشفيات والمستوصفات والاهتمام في مرحلة لاحقة بقطاع التعليم. واجتمع الشامسي وأعضاء الوفد مع رئيس مجلس إدارة مؤسسة عثماني وشركاه السيد أي عثماني في مدينة كراتشي بحضور ممثل هيئة ''الإغاثة الحكومية'' وكيل إدارة الصحة في كشمير الفريق عبد المالك وتم تكليف مؤسسة عثماني بأعمال التصميم بينما تتولى مجموعة مورجنتي الأميركية مهام إدارة المشروع.

وقال الشامسي إنه تم الاتفاق في إطار هذه المرحلة لإنشاء مستشفيين أحدهما في مظفر آباد عاصمة أزاد كشمير في الجانب الباكستاني من إقليم كشمير والآخر في مدينة راولات كوت أكثر المدن تضرراً من زلزال 8 أكتوبر عام 2005

وأوضح الشامسي أنه سيراعى في بناء المستشفيين أحدث التصاميم الدولية الملائمة للمناطق الزلزالية وستكون سعة كل مستشفى 250 سريراً مجهزاً بأحدث المعدات الطبية والتجهيزات وسوف يتضمن الأقسام المتخصصة وعيادة خارجية إضافة إلى بناء سكن للأطباء. وأضاف أن المشروعين سيشكلان نواة أساسية للرعاية الصحية في الإقليم وسيقدم خدماته لأكثر من مليوني نسمة في المنطقتين. ووجه الشامسي الشكر إلى هيئة الإغاثة الحكومية لتعاونها في إبراز المشروع إلى حيز الوجود واهتمام سفارة الدولة في تسهيل مهام إدارة البلديات والزراعة مبدياً تقديره لجهود سعادة علي محمد الشامسي سفير الدولة في إسلام أباد الذي كان أول سفير يصل إلى كشمير في اليوم التالي للكارثة الزلزالية في كشمير والمناطق الشمالية.

من جانبه أعرب الفريق عبد المالك ممثل هيئة الإغاثة الحكومية الباكستانية عن شكره وتقديره إلى الإمارات قيادة وحكومة وشعباً وقال إنها دولة هبت لنجدة باكستان بقيامها بعمليات الإنقاذ والإغاثة ومعالجة منكوبي الزلزال.

كما أبدى تقديره للمؤسسات والمنظمات الإماراتية كافة التي وفدت إلى المناطق المنكوبة لتقديم المساعدات الإنسانية وأبدت رغبتها في المساهمة بإعادة الأعمار والتأهيل في تلك المناطق ببناء المدارس ودور الأيتام والمساجد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال