• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

طهران تحذر بغداد بشأن الدبلوماسيين المحتجزين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 أبريل 2007

طهران -رويترز : حذرت إيران العراق من أن إخفاقه في تأمين إطلاق سراح خمسة ايرانيين تحتجزهم قوات أميركية هناك سيضعف من تعاون طهران مع بغداد.ونقلت وكالة أنباء ''فارس'' عن منوشهر متقي قوله ''إننا جادون بشأن الوسيلة التي سنجابه بها اولئك الذين يقفون وراء إلقاء القبض على الدبلوماسيين الايرانيين في العراق''.

وقال ''يوم الجمعة بعثت بخطاب الى وزير الخارجية العراقي ومسؤولين آخرين في العراق واشرت الى أن جهودهم لإطلاق سراح الدبلوماسيين لم تصل الى نتيجة وإنني أؤكد أنه اذا استمر هذا الوضع فستكون لدينا مشاكل عند اتخاذ أية خطوات أخرى لمساعدة العراق''. وأضاف متكي الذي أدلى بتعليقاته لقناة تلفزيون إيرانية أن إيران طلبت مساعدة الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون بشأن الايرانيين المعتقلين. وقالت إيران إنها تتابع بشتى الوسائل ومستخدمة كل إمكاناتها موضوع إطلاق سراح الدبلوماسيين الايرانيين الخمسة المحتجزين في العراق.

و أعربت عائلات الايرانيين الخمسة عن قلقها على مصيرهم لدى ممثل اللجنة الدولية للصليب الاحمر. وطلبت العائلات صورا عن ذويهم المحتجزين لكن ممثل الصليب الاحمر قال إن ذلك يتجاوز صلاحيات منظمته. لكنه أكد أن ''الدبلوماسيين الايرانيين الخمسة في صحة جيدة'' وأنه بإمكان الصليب الاحمر أن ينقل اليهم رسائل.

ونفت طهران حصول أي لقاء بين ممثل إيراني والموقوفين الايرانيين الخمسة. والتقى ممثلون عن الصليب الاحمر الايرانيين مرتين.

الى ذلك نفت الولايات المتحدة أي ضلوع في احتجاز دبلوماسي إيراني يؤكد أنه تعرض للتعذيب بأيدي خاطفيه وبينهم على حد قوله عناصر استخبارات اميركيون. وقال المتحدث باسم البيت الابيض جوردن جوندرو في كروفورد حيث يقضي الرئيس جورج بوش عطلة عيد الفصح ''لا صلة للولايات المتحدة باحتجاز السكرتير الثاني في السفارة الايرانية في بغداد جلال شرفي وإننا مسرورون لعودته الى إيران''.

على صعيد متصل قال مسؤول إيراني إن السلطات الإيرانية تحاول كشف ما حدث لمواطن أميركي قالت واشنطن إنها تعتقد أنه اختفى قبل عدة أسابيع بينما كان يقوم بأعمال تجارية خاصة في إيران.