• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بروفايل

مهدي علي..مهندس النجاحات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 يناير 2015

علي الزعابي (أبوظبي)

يعتبر المدرب المواطن مهدي علي، أفضل المدربين المواطنين الذين دربوا المنتخبات الوطنية للإمارات، في جميع مراحلها، وفقاً للنجاحات التي حققها في مراحل تدرجه مع المنتخب الذهبي منذ فئة الشباب ووصولاً للمنتخب الأول، وهو المدرب الذي أعاد هيبة كرة القدم الإماراتية، وصنع جيلاً متميزاً من اللاعبين، وهوية يحسب لها ألف حساب من أي منتخب في القارة الآسيوية، إذ يهتم بالانضباط والجدية خارج الملعب قبل داخله، والصرامة عنوانه، وتفجير الطاقات أسلوبه المتبع، ويهوى التحدي، ويعرف دائماً من أين تؤكل كتف الخصم!، هو المهندس العبقري في الإدارة الفنية للأبيض الإماراتي، وصاحب الإنجازات المختلفة والمتنوعة، ومثال للمدرب المواطن صاحب البصمة غير العادية.

ولد مهدي علي في العشرين من أبريل 1965، وتدرج في مشواره الكروي كلاعب كرة قدم بالنادي الأهلي طوال حياته الكروية، وانضم إلى ناديه منذ إكماله العام الثامن 1973، حيث تدرج بالمراحل السنية حتى انضمامه للفريق الأول عام 1983، ليخوض بعد ذلك 15 موسماً مع الفريق الأول بالنادي الأهلي، توج بها بكأس رئيس الدولة في موسم 1988 و1996، وانضم مهدي للمنتخب الأول عام 1985 حتى 1990.

على مستوى التدريب تدرج المدرب الوطني بالمراحل السنية، للمنتخبات الإماراتية، حيث بدأ مشواره التدريبي كمساعد للمدرب المخضرم جمعة ربيع لفريق تحت 16عاماً، وتوج معهم ببطولة الخليج، وبعد ذلك تولى مهدي علي تدريب منتخب الشباب قبل كأس آسيا تحت 19 عاماً في 2008، وتوج معهم بلقب البطولة، ليشارك مع المنتخب نفسه بكأس العالم تحت 20 عاماً في مصر 2009، وتولى المدرب بعد ذلك الجيل نفسه بفئة الأولمبي، وتوج ببطولة الخليج الأولى للمنتخبات الأولمبية 2010، وحصل على المركز الثاني في أولمبياد جوانزو بعد خسارته في المباراة النهائية أمام اليابان، وواصل المدرب نجاحاته المختلفة عندما تأهل برفقة منتخبه إلى أولمبياد لندن للمرة الأولى في تاريخ الإمارات، وبعد العودة من الأولمبياد تولى تدريب المنتخب الأول خلفاً للوطني عبدالله مسفر، ليحقق أول إنجازاته مع «الأبيض» بلقب كأس الخليج 22 في البحرين، ويواصل نجاحاته مع المنتخب كثالث الخليج في البطولة الماضية، ويصل إلى مربع الذهب في كأس آسيا 2015.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا