• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

بابا الفاتيكان يحذر من أزمة إقليمية جراء الحرب في الصومال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 أبريل 2007

عواصم- وكالات الأنباء: قال البابا بنديكت السادس عشر أمس: إن أعمال العنف بالصومال مؤخراً ـ حيث شهدت العاصمة الصومالية مقديشو بعضاً من أسوأ المعارك خلال 15 عاما ـ بددت الآمال في السلام وأدت إلى تراجع التوقعات بخصوص المستقبل في المنطقة.

وقال في كلمته للمدينة والعالم بمناسبة عيد القيامة: ''أطاح تجدد القتال بآمال السلام وأدى إلى تدهور أزمة إقليمية خاصة فيما يتعلق بنزوح السكان وتهريب الأسلحة.

''وأدى هجوم مشترك للقوات الحكومية والقوات الأثيوبية المتحالفة معها إلى تدمير كامل لمناطق موالية للمتمردين بالصواريخ ونيران الدبابات والمدفعية في الفترة من 29 مارس وحتى الأول من ابريل الجاري في معارك أسفرت عن سقوط ما لا يقل عن 400 قتيل وإصابة نحو ألف.

وأعرب البابا عن أسفه لغياب أية إشارات إيجابية في العراق، فيما قال إن إشارات تبعث على أمل في الحوار الاسرائيلي الفلسطيني.'' وأشار إلى الوضع الإنساني ''المأساوي'' في دارفور ومناطق أخرى من أفريقيا.

من ناحيتها أعلنت المفوضية العليا للاجئين أمس أن حوالي 124 ألف صومالي نزحوا منذ فبراير من مقديشو التي تشهد معارك متكررة. ... المزيد