• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

لجنة انتخابات السباحة تعتمد تعديلات جديدة

البكالوريوس شرط الترشح لمنصب الرئيس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 فبراير 2017

علي معالي (دبي)

اعتمدت لجنة انتخابات اتحاد السباحة عدة مقترحات أبرزها، أن يكون المرشح لمنصب رئيس الاتحاد حاصلاً على درجة البكالوريوس أو ما يعادلها، فيما يكتفي ترشح الأعضاء والعنصر النسائي بالثانوية العامة.

جاء ذلك في الاجتماع الأول للجنة برئاسة محمد العامري، الذي عقد في نادي النصر أمس، وحضره أعضاء اللجنة المستشار حمدان الزيودي، والمستشار حسن المرزوقي، ومحمد كاهور. وجاء الاجتماع بناء على التفويض الذي منحته الجمعية العمومية غير العادية التي عقدت الخميس الماضي، بتفويضها بإجراء التعديلات المناسبة.

وسيتم طرح المقترحات على الجمعية العمومية، على الرغم من أن عمومية الاتحاد في اجتماعها الأخير فوضت اللجنة بعمل التعديلات دون الرجوع إليها.

وطالب الاجتماع بأحقية رئيس الاتحاد الفائز في تعيين عضو تنطبق عليه الشروط، بحيث يبقى الأعضاء الأربعة المتبقون بالانتخابات، بمن فيهم العنصر النسائي، وذلك في مدة لا تزيد على سبعة أيام عقب إجراء الانتخابات الرئيسية، ويتم إخطار الجمعية العمومية بالعضو الجديد الذي اختاره رئيس الاتحاد المنتخب، على أن يكون مستوفياً شروط العضوية. كما قررت اللجنة أن يرشح النادي أعضاءه في فئة واحدة فقط، بدلاً من الفئات كافة، كما كان في السابق، وذلك باستثناء الترشح على فئة العنصر النسائي وهو المقعد المفتوح للأندية كافة، تشجيعاً للمرأة ووجودها في الاتحادات الرياضية. واستحدثت اللجنة منصب نائب رئيس الاتحاد إلى جانب الفئات الثلاث التي يتم الاقتراع عليها، وهي منصب الرئيس والعضوية والعنصر النسائي، حيث اقترحت اللجنة أن يتم الاقتراع على منصب نائب الرئيس ضمن الانتخابات العامة. واقترحت اللجنة أيضاً أن تعقد جمعية عمومية غير عادية 27 فبراير الجاري، سيتم تحديد مكانها لاحقاً، وذلك لأخذ موافقة أعضاء الجمعية العمومية على اللائحة الجديدة، على أن يفتح باب الترشح للانتخابات في الأول من مارس المقبل، ويغلق 8 مارس، ويتم استلام الاستمارات من المرشحين 9 مارس، ويفتح باب الطعون 18 مارس، وإصدار قائمة المرشحين 21 مارس، على أن تعقد الانتخابات الجديدة في 25 مارس. وقررت اللجنة عقد اجتماعها الثاني في العاشرة صباح غدٍ بنادي الوصل لاستكمال بنود اللائحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا