70 ألف درهم جوائز الفائزات

5 آلاف عداءة تشارك في النسخة الثالثة لسباق الجري للسيدات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 نوفمبر 2012

صبري علي (دبي) – تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي ينطلق في السابعة صباح اليوم سباق الجري للسيدات في نسخته الثالثة، بمشاركة ما يقرب من 5 آلاف متسابقة من مختلف أنحاء العالم لمسافة 5 و10 كلم بمنطقة الجميرا في دبي، وتحديدا من أمام فندق أتلانتس النخلة.

وتمثل الإمارات في السباق لاعبة المنتخب علياء سعيد محمد حاملة لقب السباق في العام الماضي لفئة 5 كلم، جنباً إلى جنب مع زميلتها بالمنتخب إلهام بيتي التي شاركت في منافسات دورة الألعاب الأولمبية بلندن 2012، كما تضم قائمة المشاركات من خارج الدولة البلغارية سيلفيا دانيكوفا، الصربية آنا سبوتيك، الكرواتية ماتيا ماتوسيفيك، البوسنية بيلجانا سفيجانوفيك، المجرية صوفيا إردلي، اليونانية باناجيوتا فلاتشاكي، والروسيتان ناتاليا بوتشكوفا وليوميلدا ليبيديفا.

وتتنافس المشاركات على جوائز مالية يصل مجموعها إلى 70 ألف درهم، حيث تحصل البطلة في كل من سباقي 5 و10 كلم، على جائزة مالية قيمتها 10 آلاف درهم، وصاحبتا المركز الثاني على 7 آلاف لكل منهما، والمركز الثالث على 5 آلاف، والرابع على 4 آلاف، والخامس على 3 آلاف، والسادس على ألفي درهم، وأصحاب المراكز من السابع إلى العاشر في كلا السباقين على ألف درهم، كما تحصل كل المشاركات على ميداليات تذكارية باللون الوردي.

وفي المؤتمر الصحفي الرسمي للسباق عبر المستشار أحمد الكمالي رئيس اتحاد ألعاب القوى عضو مجلس الاتحاد الدولي عن سعادته الكبيرة بتنظيم هذا السباق وردود الفعل الكبيرة هذا العام، مؤكدا إتمام كافة الأمور التنظيمية للسباق، وقال: ماراثون دبي للسيدات سيشهد مشاركة حوالي 20 ألف متسابقة خلال السنوات الخمس المقبلة، حيث ستكون مرحلة البناء الحقيقة للحدث بداية من العام المقبل.

وأضاف: عندما نظمنا النسخة الأولى للسباق شاركت 700 عداءة، وفي النسخة الثانية وصل العدد إلى 3 آلاف عداءة، ما يبشر بمستقبل طيب للسباق، كما حدث مع ماراثون دبي الدولي الذي يقام سنوياً خلال يناير، الذي شهدت نسخته الأولى مشاركة 52 عداء وعداءة فقط، والآن يتوقع مشاركة 22 ألف عداء وعداءة في نسخته المقبلة المقررة في يناير 2013.

وقال: يشهد العالم 5 سباقات جري نسائية فقط، يأتي سباق دبي الحالي في مقدمتها، وسباق في مراكش بالمغرب، و3 سباقات موزعة بين قارتي أوروبا وأميركا الجنوبية، ولهذا نحن فخورون بهذا الحدث، وسنقدم عنه تقريراً إلى مجلس إدارة الاتحاد الدولي لألعاب القوى خلال اجتماعه في مدينة برشلونة الأسبانية من 21 إلى 26 نوفمبر الجاري، وسيكون الاجتماع بمناسبة مرور مائة عام على تأسيس الاتحاد الدولي لأم الألعاب.

وأكد رئيس اتحاد العاب القوى أن الاتحاد حرص على إتمام كافة التفاصيل الدقيقة لإنجاح السباق مثل العناية الطبية والأمنية، خاصة في ظل تعاون شرطة دبي وقسم الإسعاف بشكل دائم مع اللجنة المنظمة، كما ستقوم إذاعة “فيرجين 104.4” كما فعلت العام الماضي، بتغطية الحدث، كما يقام على هامش السباق العديد من الأنشطة الخاصة بالنساء قبل الماراثون.

واختتم المستشار الكمالي حديثه معربا عن فخره بوجود عدد كبير من الرعاة للحدث، حيث تضم قائمة الرعاة جيليت فينوس، مجموعة شركات دار القمر، طيران الإمارات، فندق جلوريا، أتلانتس النخلة، ركسيوس نخلة الجميرا، كنكوه للأحذية، ليالي للمجوهرات، أوربان انيرجي، وريبوك التي تقدم “تي شيرتات” الجري للمشاركات، مع توفير زي حراس الأمن، وهدية خاصة للبطلة من أحدث ما أنتجته الشركة.

رقصات “الزومبا” على هامش السباق

دبي (الاتحاد) - تم توفير 5 أندية صحية في موقع الحدث، تتعاون جميعها للمساهمة في دعم مهرجان اللياقة البدنية من خلال رقصات الزومبا والتشا والبام لإثارة اهتمام الجمهور والعمل على جذبه للتفاعل معها في فترة الإحماء.

كما عمل المنظمون في الأيام الماضية، على تنظيم نشاطات ما قبل وبعد الماراثون في فندق أتلانتس في منطقة النخلة، حيث سيوفر لهم العديد من أنشطة الموسيقى والأنشطة الخاصة بالأطفال، وتم تحديد موقف سيارات مغامرات آكوا ليكون منطقة نهاية السباق، إضافة إلى بازار يضم محلاً لبيع البالونات، وفعاليات الرسم على الوجه للأطفال، والحناء للنساء، مع العديد من الهدايا والتذكارات الخاصة بالحدث.

كما سيتواجد المحل الوردي الصغير في موقع الحدث للمساعدة في إعطاء معلومات وافية عن سرطان الثدي، وتقنيات الوقاية منه، إضافة إلى وجود شركات مختارة تمنح تدليكاً مجانياً لأقدام المشاركات.

«المرأة القطة» تتقدم المشاركات

دبي (الاتحاد) – تشارك العداءة جناب سعيد الشهيرة بـ”المرأة القطة”، في ماراثون دبي 2012، مع مجموعة من أفضل عداءات العالم القادمات من اليونان، روسيا، المجر، صربيا، البوسنة، كرواتيا وبلغاريا، وقد كانت العداءة حرصية على حضور المؤتمر الصحفي الخاص بالسباق أمس الأول. وبدأت جناب بممارسة رياضة الجري عام 2004، وبدأت بالاشتراك في ماراثونات مختلفة عام 2006، وتمكنت حتى الآن من إتمام 42 ماراثونا كاملاً، إضافة إلى 3 ماراثونات طويلة، بالإضافة إلى الماراثونات ذات المسافات القصيرة من 10 إلى 21 كيلو مترا. شاركت جناب في عام 2012، في 3 ماراثونات طويلة المسافة، وكان أولها في مارس لمسافة 60 كيلو متراً، والثاني في 15 سبتمبر لمسافة 60 كيلومترا أيضاً، والثالث كان في 22 سبتمبر لمسافة 78 كيلومترا.

تقوم جناب دوماً بالركض بزي خاص بها، وتعبر عن وجهة نظرها في هذا الموضوع بالقول أحب أن أظهر بمظهر مختلف عن الآخرين، لكن توقيعي يبقى المرأة القطة، وأنا لا أركض كي أصل أولاً وأفوز بالألقاب، فأنا أعشق الجري كي أمتحن قدرتي على التحمل، وأعتقد أنه نمط صحي للحفاظ على اللياقة، وفي بعض الأحيان أفوز عندما أكون مع العشر الأوائل وأحصل على جوائز نقدية أو على مجرد كأس.

وفي الختام، عبرت جناب عن سعادتها بالحضور إلى دبي، وقالت: إنه شعور رائع أن أذهب إلى دبي وأن أقوم بالركض مع هذا العدد من النساء هذا العام، وسيكون الماراثون في وقت مبكر من الصباح، وسيتسنى لي رؤية الأصدقاء والأزواج والعائلات يهتفون لنا على جوانب خط سير السباق.

بدء الإعداد للنسخة الثانية من «ماراثون الوفاء»

دبي (الاتحاد) – بدأت اللجنة المنظمة لماراثون “الوفاء” اجتماعاتها المكثفة من أجل إنهاء الترتيبات الخاصة بالحدث الكبير، الذي يقام 12 ديسمبر المقبل، ويحمل خلاله العداؤون رسالة مكتوبة تعبيرا عن الوفاء لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ويقام السباق للعام الثاني على التوالي بعد نجاح النسخة الأولى في ذكرى الاحتفال باليوم الوطني ال 40 العام الماضي. ويعقد في الحادية عشرة من صباح بعد غد الأحد، مؤتمر صحفي للإعلان عن ترتيبات النسخة الجديدة من ماراثون الجري الأطول في العالم، حيث تحتضن الشارقة انطلاقة النسخة الثانية لهذا السباق الشرفي غير التنافسي، والذي يمر مساره بالعديد من المناطق السياحية في دبي، قبل أن يختتم مساره في العاصمة أبوظبي، بعدما تمت زيادة مسافته بما يتناسب واحتفالات الدولة باليوم الوطني 41.

ينتظر أن يتم الإعلان خلال المؤتمر الصحفي عن الاتفاق مع راع جديد للسباق الذي يجرى بنظام التتابع بمشاركة 41 عداء من داخل الإمارات وخارجها يتبادلون حمل رسالة الوفاء التي ستكون عبارة عن وشاح يحمله العداؤون حتى الوصول إلى العاصمة أبوظبي، حيث يتوقع أن يتجاوز زمن السباق 12 ساعة.

وسيتم الكشف خلال المؤتمر أيضاً عن مكان الختام والانطلاقة، وأجزاء طويلة من مسار السباق الذي كان قد انتهت نسخته الأولى العام الماضي، في ملعب استاد محمد بن زايد في العاصمة أبوظبي، بين شوطي “الكلاسيكو” بين الجزيرة مع العين في الجولة الثامنة لدوري المحترفين لكرة القدم.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

من تتوقع الفوز بخليجي 22 ؟

السعودية
قطر
australia