• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مريم الكويتي.. مهندسة هياكل الطائرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 نوفمبر 2015

هناء الحمادي (أبوظبي) تمتلك مهندسة تصنيع هياكل الطائرات مريم الكويتي شغفاً بالتعرف على ثقافات العالم واكتساب العلم والخبرات لتطوير قدراتها في الهندسة الميكانيكية، والدراية بعلوم الكيمياء والفيزياء والرياضيات، وتسعى إلى التميز من خلال عملها في شركة «ستراتا» واستكمال دراستها لنيل الماجستير في الهندسة الميكانيكية، فقد حصلت على البكالوريوس في التخصص نفسه من جامعة الإمارات عام 2014 بدرجة امتياز. مريم أشارت إلى أن عائلتها ساهمت في دعمها وتشجيعها على الإنجاز والعمل الجاد والابتكار كأساس لتقدمها المهني والشخصي في ظل ما توفره دولة الإمارات لتمكين الكوادر الوطنية وتدعيم دورها الحيوي في تنويع اقتصاد الدولة. وتقول إن التخصص في الهندسة الميكانيكية مجال واسع يؤثر في جميع مجالات الحياة، ويسهم في دعم الابتكار والتطور في قطاعات عدة، مثل الطيران، و«هندسة الروبوت»، وإدارة الطاقة وتوليدها، وميكانيكا الأبنية، والنقل، وتكنولوجيا تكييف وتبريد الهواء. وترى أن المستقبل الوظيفي لدارسي الهندسة الميكانيكية متعدد الفرص الوظيفية بتزايد المجالات المهنية التي تنتجها الصناعات الجديدة نتيجة للتقدم العلمي الصناعي. وعن عملها في شركة ستراتا للتصنيع المتخصصة بتصنيع أجزاء وهياكل الطائرات والمملوكة بالكامل لشركة المبادلة للتنمية «مبادلة»، والتي مقرها مدينة العين.. تقول إنها انضمت إليه بعد إدراكها أهمية الفرص المتاحة في قطاع صناعة الطيران، والمساهمة الكبيرة في بناء اقتصاد الإمارات ونهضتها ونموها، خاصة أن ستراتا الشركة الوحيدة المتخصصة في تصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة في دولة الإمارات والشرق الأوسط، الأمر الذي حفزها على الالتحاق بها، وقد مكنها عملها مع فريق من الخبراء من شتى أنحاء العالم من تطوير مهاراتها وقدراتها. مريم الكويتي تهوى التميز في عملها، فلديها ورقة بحث معتمدة حول تأثير الظروف البيئية المختلفة على السلوك الميكانيكي للمواد المركبة، تتمنى أن تشكل بداية جهودها في مجال البحث العلمي والتطوير في قطاع صناعة الطيران.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا