• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

هجمات باريس تعيد مسألة اندماج المسلمين في أوروبا إلى الواجهة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 نوفمبر 2015

الاتحاد - دينا عفيفي، أحمد السيد

ذكرت صحيفة «دايلي ميل» البريطانية، في تقرير لها، أن هجمات باريس الأخيرة أعادت مسألة تزايد أعداد المسلمين في أوروبا ومدى إمكانية اندماجهم في المجتمعات الأوروبية، إلى واجهة النقاش لدى دوائر صناع القرار في القارة العجوز مرة أخرى.

وأفادت الصحيفة بأن العديد من السياسيين في الدول الأوروبية، التي يتنامى فيها عدد المسلمين باطراد متزايد، مثل ألمانيا وهولندا، أبدوا في الأيام الأخيرة مخاوف جدية حول تحدي اندماج المجتمعات المسلمة في بلدانهم، وما إذا كانت الجهود التي تقوم بها حكومات تلك الدول في هذا السياق تعتبر كافية أم لا.

وتشير الإحصائيات إلى تزايد نسبة المسلمين في إجمالي سكان أوروبا بشكل مطرد من 4٪ عام 1990 إلى 6٪ عام 2010.

ووفقا لآخر إحصائية قام بها مركز «بيو» للأبحاث، وصل عدد المسلمين في القارة الأوروبية إلى 44 مليون نسمة، بينهم 19 مليون داخل دول الاتحاد الأوروبي.

وبحسب تلك الإحصائية، تستضيف ألمانيا وفرنسا أكبر الجاليات المسلمة داخل دول الاتحاد الأوروبي بمجموع 4.7 مليون نسمة، بينما تحتل روسيا المركز الأول خارج نطاق الاتحاد بأقلية إسلامية تعدادها 14 مليون نسمة، وهي ما تشكل 10٪ من مجموع تعداد سكانها.

ومع ذلك، فإن فرنسا تظل حالة منفردة لأنها تحظى بأعلى نسبة من المسلمين في أي دولة كبرى في أوروبا الغربية بالتناسب مع مجموع عدد السكان، حيث يشكل المسلمون 7.5٪ من سكانها، وتشير الدراسات إلى أن هذا الرقم سيرتفع إلى 10٪ بحلول عام 2030.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا