• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تعرف على حسناء التي فجرت نفسها في باريس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 نوفمبر 2015

الاتحاد نت

كشفت مصادر إعلامية مغربية، اليوم الخميس، أن الفتاة التي فجرت نفسها في ضاحية سان دوني في العاصمة الفرنسية باريس، تدعى حسناء آيت لحسن التي أصبحت أول امرأة تفجر نفسها في حادث إرهابي في أوروبا.

وأضافت التقارير أن حسناء ابنة خال البلجيكي من أصل مغربي عبد الحميد اباعود المتهم بأنه العقل المدبر لهجمات باريس التي وقعت، الجمعة الماضية، وأسفرت عن مقتل نحو 130 شخصاً.

وذكرت تقارير صحفية مغربية أن المخابرات المغربية قدمت معلومات مهمة لنظيرتها الفرنسية، كانت كافية للوصول إلى الإرهابيين المتخندقين بسان دوني. وبفضل هذه المعلومات، تمت عملية المداهمة أمس الأربعاء.

وأفاد موقع Le360 المغربي الإخباري، نقلاً عن مصادر وصفها بالمطلعة، بأن المعلومات التي قدمتها المخابرات المغربية مكنت من تحديد مكان الإرهابيين الاثنين في شقة بسان دوني، لتتم عملية المداهمة في الرابعة صباحاً.

وأسفرت العملية عن مقتل اثنين منهما حسناء (26 عاماً) والتي فجرت نفسها، إلى جانب اعتقال 7 أشخاص للاشتباه بهم.

وذكرت صحيفة La Dernière Heure (آخر ساعة) البلجيكية في موقعها المعروف باسم DH.be، وهو الذي نشر أول صورتين لها، أن حسناء مولودة في 12 أغسطس 1989 بفرنسا وقريبة من جهة الأم لعبد الحميد أباعود.

وذكر شاهد عيان أنه خلال محاصرة القوات الفرنسية للمبنى الواقع فيه الشقة بالطابق الثالث، طلبت الانتحارية حسناء المساعدة من الشرطة، قبل تفجير نفسه.

وأضاف أن العناصر المحاصرة طلبوا منها الكشف عن هويتها وإظهار وجهها بعد أن صرخت طلباً للمساعدة، لكنها رفعت يديها في الهواء من دون الكشف عن وجهها، وظلت تخفيهما وتظهرهما مرات عدة قبل تفجير نفسها، فيما يبدو أنها أرادت أن تقترب أكثر من رجال الشرطة لتوقع أكبر عدد منهم ضحايا.​

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا