• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بأقلام الجماهير

شكراً من القلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 يناير 2015

سالم العامري

خرجنا من المنافسة على بطاقة النهائي بعد ربع ساعة من بداية مباراتنا مع أستراليا، وكانت كافية للأستراليين للحفاظ على نصرهم ووصولهم إلى المباراة الختامية لكأس آسيا، وكان وصولنا إلى مربع الذهب هو الهدف المنشود لمنتخبنا، وكانت كل الأحاديث تدور عن ذلك الهدف، وصلنا إليه بكل جدارة، ثم بدأنا التفكير في النهائي كهدف آخر، عله يوصلنا إلى التتويج بالكأس الآسيوي، كهدف آخر مشروع لمنتخبنا الذي تألق في جميع مباريات الدور الأول، وأقصى اليابان المرشح الأول للقلب وحامله أيضاً في دور الثمانية، وخرجنا بسبب الإرهاق الذي عانى منه لاعبونا في مباراة اليابان، وبالتالي كانت مباريات أستراليا هي الأصعب لشبابنا، حيث المنتخب الأكثر تنظيماً، وأصحاب البنية الجسمانية الكبيرة، والخبرة في الملاعب العالمية فكانت الخسارة.

لم نلم يوماً منتخبنا في تصفيات الدور الأول، وكنا نمضي إلى هدفنا بكل هدوء، بعيداً عن ضوضاء، التأهل إلى مربع الذهب كان هدفاً واضحاً، وقد وصلنا إليه بفضل تعامل منتخبنا مع كل مباراة على حدة، ثم التفكير في التالي.. بالتأكيد كانت هناك أخطاء فنية وفوارق بيننا وبين كبار آسيا، هي التي أدت إلى خروجنا من نصف النهائي، وعلينا التفكير في علاجها بكل روية عندما يعود منتخبنا إلى الوطن، والجلوس مع الطاقم الفني واللاعبين، فأمامنا استحقاق أكبر، وهو كأس العالم، ونمني النفس في الوصول إلى روسيا كي نعيد تحقيق حلم عام 1990، كإنجاز آخر لكرة الإمارات، والتفكير في الحلول والأدوات التي ستوصلنا إلى هناك. راضون حالياً عن منتخبنا، ولكننا نطمح في المزيد، كتتويج لجهود هذا الجيل الذي يستحق أن يصل إلى إحدى منصات التتويج، خرجنا من مربع الذهب، ولن نبكي على اللبن المسكوب، ونطمح أن نعود بمركزٍ يكافئ لاعبينا وجماهيره العريضة، وكل من سانده وعانى تعب الوصول إلى أقصى الأرض، أمامنا المركز الثالث والميدالية البرونزية عندما نقابل منتخب العراق الطامح هو أيضاً للفوز بهذا المركز، نتمنى أن يتعامل مدربنا مع المنتخب العراقي بكل واقعية وعلاج الهفوات السابقة، من أجل الخروج بالفوز والحصول على المركز الثالث، وهو آخر طموحنا في هذه البطولة.. كل التوفيق لأبيضنا، ونقول لهم: شكراً من القلب على أمل اللقاء مع طموحات المركز الثالث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا