• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الصين تحذر مسؤوليها من التستر على الفساد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 فبراير 2014

بكين (رويترز) - قالت وسائل الإعلام الرسمية أمس إن السلطات الصينية حذرت المسؤولين المتسترين على الفساد من أنها ستلاحقهم في إطار جهودها لمكافحة الفساد المستشري في البلاد.

ولم يظهر الحزب الشيوعي الحاكم رغبة في إنشاء هيئة مستقلة لمكافحة الفساد بل ألقى القبض على 20 ناشطا على الأقل، بعدما طالبوا المسؤولين بالكشف عن ثرواتهم، وأدين اثنان وحكم على ثالث بالسجن.

وقالت اللجنة المركزية لمراقبة الانضباط، وهي ذراع الصين لمكافحة الفساد، إن المحققين عليهم التحقيق مع الفاسدين، فضلا عن مراقبة أعضاء الحزب الشيوعي الحاكم بل المحققين المحليين أيضاً.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن وحدة بحثية تابعة للجنة مراقبة الانضباط قالت «يجب على المحققين التحقيق مع المسؤولين، فضلا عن تورط قيادات معنية، بما في ذلك أعضاء داخل لجان الحزب، ولجان مراقبة الانضباط». وأضافت «عليهم توضيح ما إذا كان المسؤول يبادر بالكشف والتحقيق بحزم (في الفساد) أو...

أهمل في أداء الواجب أو حتى أخفى مشاكل الانضباط أو تستر على (المخالفين)».

وقالت: «إنه في بعض الحالات لا يتم الكشف عن الفساد إلا بعد ترقية المسؤولين وهذا يضر بثقة الجماهير في الحزب بشدة».

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت التصريحات تمثل سياسة أم أنها مجرد مبادئ توجيهية أو ما هو العقاب الذي سيلحق بالمسؤولين الذين يقصرون في الأمر.

ومثله مثل سابقيه حذر الرئيس الصيني شي جين بينج من أن الفساد مشكلة خطيرة تهدد بقاء الحزب، وتعهد بملاحقة «النمور» الكبار، فضلا عن «الحشرات» الصغيرة.

وسعت حكومة بكين إلى كبح كل شيء من الرشوة إلى الهدايا والولائم، بهدف تهدئة الغضب الشعبي بسبب فساد وبذخ بعض المسؤولين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا