• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م
  12:27    5 قتلى على الأقل في اعتداء انتحاري ضد كنيسة في باكستان    

إطلاق تقرير التنافسية العربية في الدوحة اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 أبريل 2007

الدوحة - الاتحاد: يشارك ما يزيد على 150 شخصية عربية، بينهم صانعو قرار ورجال أعمال، في اجتماع ''التنافسية العربية ،''2007 المزمع عقده في الدوحة، اليوم ولمدة يومين.

وخلال الاجتماع يصدر ''المنتدى الاقتصادي العالمي''، ''تقرير التنافسية العربية'' الثالث، الذي يهدف إلى دعم جهود صانعي القرار وقادة الأعمال الرامية إلى تعزيز القدرة التنافسية للمنطقة. ويغطي التقرير هذه السنة 13 دولة هي: الجزائر، والبحرين، ومصر، والأردن، والكويت، وليبيا، وموريتانيا، والمغرب، وسلطنة عمان، وقطر، وسوريا، وتونس، والإمارات.

ويوفر التقرير تقييماً للاقتصادات العربية مقارنة مع بقية العالم، كما يشير إلى نقاط قوة وضعف كل دولة على حدة، ويقدم أيضاً أداةً لقياس كفاءة الإجراءات المتخذة والتقدم العام الذي تم تحقيقه.

وسيناقش المشاركون في اجتماع التنافسية العربية المنبثق عن ''المنتدى الاقتصادي العالمي''، جملة من الموضوعات تشمل سبل دعم النمو المستدام في العالم العربي، وأفضل الاستراتيجيات لتعزيز البيئة التنافسية في المنطقة، والتوجهات الإقليمية والعالمية التي يمكن أن توفر فرصاً جديدة لقطاع الأعمال العربي خلال السنوات القادمة، ودور عمليات الإصلاح المستهدفة في دعم القطاعات الاقتصادية الواعدة.

ويركز برنامج الاجتماع على ثلاثة قطاعات اقتصادية هي: ''السفر والسياحة''، و''الرعاية الصحية''، و''خدمات التأمين''، كما يتضمن نقاشات حول موضوعات تخص البيئة الإقليمية الأوسع مثل: سيناريوهات التطور المحتملة في منطقة مجلس التعاون الخليجي، والتحديات المستقبلية التي قد تواجه الجيل الجديد من الشركات العربية التي تشهد نمواً عالمياً.

وقال شريف الديواني مدير إدارة الشرق الأوسط بالمنتدى الاقتصادي العالمي: ''في الوقت الذي تواصل فيه الدول العربية تحقيق تقدم كبير على صعيد إرساء المعايير الأساسية للسوق وتحرير التجارة وتشجيع الاستثمار الخاص، هناك جيل جديد من الشركات العربية التي بدأت تظهر على الساحة العالمية. وعليه، فإن التحدي التالي الذي سيواجه المؤسسات العربية يتمثل في تطوير مهاراتها في إدارة المخاطر من أجل المحافظة على قدرتها التنافسية''.

من جهتها، قالت مارجرتا دزينيك هانوز، كبيرة الخبراء الاقتصاديين في ''المنتدى الاقتصادي العالمي''، والتي شاركت في إعداد ''تقرير التنافسية العربية ''2007: ''يتضمن التقرير هذه السنة عدداً من التوصيات السياسية التي يمكن أن تتبناها الحكومات مباشرة، وباستطاعة هذه الحكومات استخدام التصنيفات الواردة في التقرير، لتكوين فكرة عامة حول القدرة التنافسية لبلدان عربية معينة، والاطلاع على رأي قطاع الأعمال فيها حول البيئة التنافسية''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال