• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

أسهم دبي تعزز مكاسبها·· والمؤشر يرتفع 1,71%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 أبريل 2007

دبي - عاطف فتحي:

''بداية أسبوع ولا أحلى'' لأسهم دبي عززت من خلالها مكاسب نهاية الأسبوع الماضي وسط صعود ملحوظ لمختلف الأسهم المتداولة تقريبا الأمر الذي حلق بالمؤشر العام لسوق دبي فوق مستوى 3800 نقطة من جديد، وصولا إلى 3821,91 نقطة بإضافة 64,22 نقطة إلى رصيده بنسبة 1,71%. ورفعت انتعاشة الطلب إجمالي قيمة معاملات السوق فوق المليار درهم وتحديدا إلى 1,169 مليار درهم من خلال تنفيذ 9342 صفقة على 270,7 مليون سهم.

وأبدى المستثمرون اهتماما ملحوظا بالعديد من الأسهم وفي مقدمتها تمويل ودبي الإسلامي ودبي المالي واعمار. وتغلبت الأسهم الرابحة على الخاسرة بكثير حيث ارتفعت أسعار إغلاق 16 شركة مقابل تراجع أسعار 3 شركات فقط هي الخليجية وأمان ودبي الوطني واستقرار سعر إغلاق شركة واحدة.

وقاد سهم تمويل مسيرة الصعود في سوق دبي في أعقاب قرار الجمعية العمومية غير العادية للشركة مساء أمس الأول برفع نسبة ملكية الأجانب إلى 40%، حيث نشط الطلب بصورة ملحوظة على السهم ليتصدر قائمة الأسهم الأنشط من حيث الكمية بتداول 48,3 مليون سهم، ليضيف 19 فلسا إلى رصيده بنسبة 5,19% تصدر بها قائمة الأسهم الرابحة، وصولا إلى 3,85 درهم. ورافق سهم تمويل في الانطلاقة الخضراء للمعاملات الأسبوعية أسهم دبي الإسلامي وارامكس وتبريد وأملاك الذي عاد مجددا فوق مستوى الثلاثة دراهم، إلى جانب سهم اعمار العقارية القيادي الذي عزز موقعه فوق مستوى 11 درهما وصولا إلى 11,45 درهم كأعلى سعر بينما كان أدنى سعر يسجله أمس هو 11,30 درهم قبل أن يغلق عند 11,40 درهم مضيفا 20 فلسا بنسبة 1,79% إلى رصيده.

وأكدت معاملات أمس الأحد، ومن قبلها معاملات الأربعاء والخميس الماضيين، أن حدة الضغوط قد خفت على السوق إلى حد بعيد، وان المستثمرين بدأوا يعيدون التمركز من جديد خاصة الاستثمار المؤسسي في ظل قيم سعرية أكثر جاذبية عن ذي قبل بعد التراجع الملحوظ الذي سجلته الأسهم في الأسابيع الأخيرة.

وتصدر سهم دبي الإسلامي قائمة الأنشط من حيث القيمة من خلال صفقات بقيمة 270,6 مليون درهم على 38 مليون سهم، تلاه اعمار بقيمة 264,8 مليون درهم على 23,2 مليون سهم، ثم سهم تمويل بقيمة 184,3 مليون درهم على 48,3 مليون سهم.

ومن جهة أخرى بلغت حصة الأجانب من تداولات سوق دبي المالي أمس 32,39% من إجمالي قيمة تداولات السوق، توزعت على جنسيات مختلفة، فقد بلغت نسبة تداول الخليجيين 5,72% من إجمالي نسبة التداولات، فيما حقق المستثمرون العرب نسبة تداول بلغت 15,92%، وبلغت نسبة تداولات بقية الجنسيات 10,75% من إجمالي نسبة التداول.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال