• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

سيف بن زايد يطلع على جائزة منحها «وزراء الداخلية العرب» للإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

اطلع الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، على جائزة رفيعة حصلت عليها دولة الإمارات العربية المتحدة من مجلس وزراء الداخلية العرب، تقديراً لجهود وزارة الداخلية، ممثلة في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية في تعزيز التعاون الإقليمي والدولي في مجال مكافحة المخدرات، والحرص على التعاون، ما أدى إلى ضبط شبكات لتهريب المخدرات.

وتسلم سموه شهادة جائزة «أفضل تعاون ميداني عملياتي معلوماتي على المستويات:«العربي والإقليمي والدولي» أمس، في مقر القيادة العامة لشرطة أبوظبي من العقيد سعيد عبدالله السويدي، مدير عام مكافحة المخدرات الاتحادية بوزارة الداخلية، مشيداً سموه بجهود فريق العمل في تحقيق الإنجاز، وحثّه على مواصلة التميز. وكان معالي محمد بن علي كومان، الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب، سلم لوزارة الداخلية الإماراتية درعاً وشهادة شكر وتقدير من الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، ضمن فعاليات المؤتمر العربي التاسع والعشرين لرؤساء أجهزة مكافحة المخدرات، والذي عقد أخيراً في تونس.

وقال العقيد السويدي إن هذه الجائزة تأتي تتويجاً للجهود المبذولة لرفع اسم وعلم دولة الإمارات العربية المتحدة خفاقاً عالياً في المحافل الإقليمية والعربية والدولية.

وثمّن دعم سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وحرصه على متابعة الجهود المخلصة التي يبذلها عناصر مكافحة المخدرات بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية في الوزارة لمواجهة مهربي المخدرات وتجارها ومروجيها.

ولفت السويدي إلى قدرة وكفاءة عناصر المكافحة بوزارة الداخلية في العمل الميداني والتعامل بحزم وقوة، وفقاً للإجراءات القانونية في مواجهة كل من تسوّل له نفسه العبث بأمن واستقرار الدولة، بما يسهم في تحقيق الإنجازات التي يعتز بها الوطن. وأوضح أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية، نجحت وبالتعاون مع وحدات القيادات العامة للشرطة بالدولة، من تنفيذ عملياتها وبالتنسيق مع عدد من الدول الإقليمية من بينها السعودية والكويت ولبنان ومصر بكل حرفية، وحظيت باهتمام كبير ومتابعة من القيادة الشرطية بالدولة، ومن هذه العمليات «عملية الأبواب الخشبية». وأضاف أن التعاون الإقليمي والدولي في مجال مكافحة المخدرات هو السبيل الأمثل لإفشال مخططات مهربي وتجار المخدرات، وهذا ما أثبته الواقع العملي والميداني، ولذلك ستظل أجهزة مكافحة المخدرات في دولة الإمارات العربية المتحدة سباقة ومرحبة للعمل في هذا الميدان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض