• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

خلال استقباله الرئيس السوداني..

محمد بن زايد يشيد بدور السودان في التحالف العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 فبراير 2017

أبوظبي (و ا م)

ثمن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، موقف جمهورية السودان الشقيقة بقيادة فخامة الرئيس عمر حسن البشير في انضمامها للتحالف العربي ودعمها لعملية إعادة الأمل الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن، موضحاً سموه أن جمهورية السودان من الدول التي بادرت في تقديم الدعم والوقوف مع التحالف العربي دون طلب.

وأشاد سموه بأداء القوات السودانية الموجودة في ميادين العمليات جنباً إلى جنب مع قوات التحالف العربي، موضحاً سموه أن «أبناء السودان الشقيق مع أبنائنا في الخنادق والخطوط الأمامية يتحلون بالعزيمة والإرادة الصلبة»، مؤكداً سموه أن التاريخ العربي وأجيالنا الحالية والمقبلة سيذكرون باعتزاز هذه الوقفة والاستجابة المشرفة من جمهورية السودان مع باقي دول التحالف.

وأكد سموه أن «هذا ليس بغريب على إخواننا في السودان وليس بغريب على شخص مثل فخامة الرئيس عمر البشير الذي أمضي فترة من حياته في دولة الإمارات العربية المتحدة مقدماً خبراته العسكرية لقواتنا المسلحة متنقلاً بين عدد من مناطق الدولة ومعايشاً المراحل المبكرة لبناء الدولة».

وقال سموه «فباسم أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة، نقدم له التحية والشكر بتشريفه لنا ونجدد له الاعتزاز بهذه الوقفة المشرفة ضد التدخلات التي تستهدف تغيير هوية المنطقة وتجزئة كياناتها لخدمة أجندات إقليمية وخارجية».

جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اليوم في قصر البحر، فخامة الرئيس عمر حسن البشير والوفد المرافق له الذي يزور البلاد حالياً.

من جانبه، أعرب فخامة الرئيس السوداني عن سعادته بوجوده بين أشقائه في دولة الإمارات العربية المتحدة التي يكن لقيادتها كل تقدير واعتزاز ولشعبها الشقيق كل وفاء ومحبة. واستحضر فخامته، خلال حديثه، المواقف الأصيلة لمؤسس البلاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وجهوده الدؤوبة في جمع الكلمة وتوحيد شمل أبناء المنطقة في كيان اتحادي يجمعهم تحت راية واحدة، واصفاً الراحل الكبير الشيخ زايد بأنه حكيم العرب ومعلم الأجيال وإننا جميعا تعلمنا منه التحلي بالإرادة والعزيمة والصبر للتغلب على التحديات وهو ما جسده رحمه الله بحكمته وخبرته في تجاوز جميع العقبات لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأعرب فخامة الرئيس السوداني عن سعادته وتقديره بتكريمه بوسام زايد، واصفاً هذا التكريم بأنه أسعد الشعب السوداني كافة، مؤكداً اعتزازه بما يربط جمهورية السودان ودولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً من روابط الأخوة والمحبة والتعاون المشترك.

كما أكد فخامته أن «وقوف جمهورية السودان ودعمها للتحالف العربي هو واجب تمليه علينا الأخوة ومقتضيات الأمن العربي ولنا الشرف أن يكون لنا دور مع الأشقاء في صون وحفظ أمن واستقرار ومصالح البلدان العربية».

حضرالاستقبال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا