• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

خبراء ومسؤولون دوليون:

اختيار القبيسي رئيساً لـ «الوطني» نقلة نوعية ستسهم في تحسين أوضاع المرأة العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 نوفمبر 2015

دينا مصطفى (أبوظبي)

أكد خبراء ومسؤولون دوليون، أن اختيار معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيساً للمجلس الوطني الاتحادي خطوة غير مسبوقة في الإمارات والعالم العربي تعزز من مكانة المرأة سياسياً، ونقلة نوعية ستسهم في تحسين أوضاع المرأة العربية، وتعد مؤشراً على دعم القيادة الرشيدة وتشجيعها للمرأة الإماراتية وتمكينها في عملية المشاركة السياسية، ما سيكون له تأثيره الإيجابي ليس في الإمارات فحسب، ولكن على مستوى العالم العربي، لافتين الى أنها أول سيدة في الوطن العربي والشرق الأوسط تتولى رئاسة البرلمان وتعد من القليلات اللاتي تقلدن هذا المنصب في العالم.

وثمن روبيرت كولفيل الناطق الرسمي باسم المفوضية العليا لحقوق الإنسان هذه الخطوة الكبيرة، وعبر عن سعادته بهذه النقلة النوعية في المشاركة السياسية الفاعلة للمرأة الإماراتية. وقال لـ «الاتحاد»:«المفوضية الدولية تشجع على المزيد من المشاركات السياسية الناجحة للسيدات في الإمارات وفي العالم العربي، وبالطبع ستسهم هذه الخطوة في تحسين أوضاع المرأة العربية».وأوضح أنهم يشجعون السيدات للقيام بدور أكبر في العملية السياسية ومثل هذه الخطوة من شأنها أن تكون مؤثرة ليس في مستقبل المشاركة السياسية ليس في الإمارات وحدها ولكن في العالم العربي. وقال إنهم يأملون أن تصل مشاركة المرأة في البرلمان إلى النصف، وهذا يدعم سياسة المفوضية. وأكد أن هناك عددا قليلا من البلاد في جميع أنحاء العالم قد وصلوا إلى هذه النتيجة في مجال المشاركة السياسية.ورأى أنه كلما زاد الدور الذي تلعبه السيدات في العملية السياسية، زاد من تأثيرهن الإيجابي في مجتمعاتهن.

مؤشر إيجابي

وأعربت جيميني باندايا رئيسة اتحاد البرلماني الدولي عن سعادتها بتقلد معالي الدكتورة أمل القبيسي لهذا المنصب الرفيع، وقالت إن هذا مؤشر إيجابي على مشاركة المزيد من النساء على صعيد العمل النسائي، مشيرة الى أنها تعرف القبيسي جيداً، وأنها بالتأكيد تستحق المنصب عن جدارة، وأكدت أنها عملت عن قرب مع البرلمان الإماراتي، وشهدت مدى تميزه ولديهم علاقات جيدة معه. وأضافت أنها تتطلع للعمل مع القبيسي كأول سيدة تتولى هذا المنصب بالمنطقة، مشيرة الى أنها تعد من القلائل المتميزات في الخليج والعالم العربي التي تعمل بجد، وتعد نموذجا نسائيا يحتذى به، وهي بالتأكيد ستضيف الكثير لهذا المنصب الرفيع.

الأقوال تطابقت مع الأفعالوهنأ نزار عبد القادر مدير معهد جنيف لحقوق الإنسان دولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعبا، بفوز القبيسي برئاسة المجلس الوطني الاتحادي، معرباً عن أمنياته لها بالتوفيق في مهامها الجديدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض