• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

المري يؤكد أهمية التحديث وفق معايير التفوق المؤسسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 أبريل 2007

دبي - الاتحاد: أكد سعادة العميد الدكتور جمال محمد خليفة المري نائب القائد العام لشرطة دبي، أهمية الاستمرار في نهج التغيير والتحديث وفق معايير التفوق المؤسسي، مشدداً على أن التغيير الإيجابي يتمثل في الانتقال بالعمل من الأساليب والرؤية التقليدية، إلى وسائل وأساليب ورؤية تواكب المتغيرات، وتساهم في تقديم خدمات متميزة للمتعاملين مع شرطة دبي.

جاء ذلك خلال تفقد سعادة نائب القائد العام لشرطة دبي للإدارة العامة للمالية، في إطار البرنامج السنوي للتفتيش لإدارات ومراكز شرطة دبي، حيث رافقه المقدم سيف بن عابد مدير الإدارة العامة للمالية، ونائبه المقدم عبد الله المطر وشي، والرائد سيف المزروعي مدير إدارة التفتيش والرقابة، والملازم أول محمد عبد الله بوهناد من الإدارة العامة للجودة الشاملة، وعدد من ضباط الإدارة. ودعا سعادة العميد الدكتور جمال المري إلى رفع مستوى أداء العاملين، وبناء جسور للتواصل مع الجمهورين الداخلي ''الموظفين''، والخارجي ''الموردين''، مشيداً سعادته بملتقى الموردين الذي يهدف إلى تعزيز وتفعيل مبدأ المشاركة، والوقوف على إجراءات العمل وقنوات التنسيق بين الإدارة العامة للمالية والموردين المتعاملين معهما بشكل مباشر، وتذليل العقبات التي تعترض سير العمل والتوصل إلى صيغة تساهم في تبسيط الإجراءات.

وحث سعادته جميع العاملين في الإدارة، على السعي دوماً من أجل تطوير مستوى الأداء وتبسيط الإجراءات والبرامج، وزيادة الإنتاجية باستخدام المنهجية العلمية، وتفعيل برامج تحفيز الموظفين وتعزيز علاقات التعاون والتواصل مع الشركاء في المجتمع، مشيداً بتطبيق الإدارة العامة للمالية، برنامج تطوير وإدارة العمليات إلكترونياً، وهو خدمة تمكن المسؤولين من متابعة المهام إلكترونياً، كذلك يساهم في رفع مستوى الأداء الإداري، من خلال تقليص المراسلات الورقية، وأرشفة الأعمال وإدارتها إلكترونياً، إضافة إلى أنه يعد عاملاً مساعداً للمسؤولين، في تقييم أداء موظفيهم.

وكان سعادة العميد الدكتور جمال المري، قد اطلع على عرض إلكتروني، تناول تطبيقات وممارسات الإدارة وفقاً للاستراتيجية العامة لشرطة دبي، التي تطابق معايير برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال