• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حرائق الصيف تستنفر أستراليا الغربية

قتيلان وانقطاع الكهرباء عن 360 ألف منزل جراء عاصفة في سياتل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 نوفمبر 2015

عواصم (وكالات)

سقط قتيلان على الأقل وانقطعت الكهرباء عن نحو 360 ألف منزل وشركة في منطقة سياتل بولاية واشنطن الأميركية، عندما أثارت عاصفة رياحاً قوية أسقطت الأشجار وسببت انهيارات أرضية. وذكرت هيئة الأرصاد الوطنية أن التحذير من حدوث فيضان سيظل سارياً في مساحة واسعة من منطقة بيجت ساوند حتى مساء اليوم، وتوقعت هطول الأمطار وهبوب الرياح معظم أيام الأسبوع.

وتسببت العاصفة، التي جلبت رياحاً قوية بلغت سرعتها 79 كيلومتراً في الساعة، في اقتلاع الأشجار وخطوط الكهرباء وتناثر الحطام في الطرق. وقالت رئيسة خدمة الإطفاء في مقاطعة سنوهوميش ميرلين هالفيرسون: «أغلقت الكثير من الطرق بسبب سقوط الأشجار وخطوط الكهرباء ومياه الفيضانات..إنها فوضى عارمة هنا».

وقالت شركات مرافق محلية، الليلة قبل الماضية: «إن أكثر من 360 ألف عميل من دون كهرباء في منطقة بيجت ساوند». وذكرت شركة «بيجت ساوند إنرجي»، التي تزود العملاء في أجزاء من سياتل وضواحيها بالكهرباء، إنه يوجد 210 آلاف حالة انقطاع كهربائي مساء أمس الأول. وقالت هيئة المرافق العامة في مقاطعة سنوهوميش الواقعة إلى الشمال إن ما يصل إلى 150 ألف عميل يعانون من انقطاع الكهرباء بعد هبوب رياح هائلة.

وفي أستراليا، قالت الشرطة إن أربعة أشخاص لاقوا حتفهم في واحدة من سلسلة حرائق اشتعلت نتيجة البرق في ولاية أستراليا الغربية بما يعد بداية مميتة لحرائق الغابات في فصل الصيف في البلاد. وقالت شرطة أستراليا الغربية لـ«أسوشيتد برس»: إن الوفيات وقعت في بالقرب من إسبرنس في جنوب شرق الولاية، حيث احترق قرابة 300 ألف هكتار.

وهذا الحريق هو ثالث أكبر حريق في الولاية منذ الأحد. وبدأت النيران على إثر أكثر من 110 صواعق برق الثلاثاء. وذكر مدير إدارة الحرائق وخدمات الطوارئ موراي بودن لهيئة الإذاعة الأسترالية إن النيران أتت على ثلاثة منازل وإن مئات من البؤر المشتعلة تشكلت. ودعت الشرطة السكان في المجتمعات المعزولة على طول الساحل إلى المغادرة، حيث تزداد قوة النيران التي تمتد على طول 70 كيلومتراً بسبب قوة الرياح.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا