• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

أنصار رئيس الوزراء يطالبون يوشينكو بـ الاستقرار والسلم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 أبريل 2007

كييف - وكالات الأنباء: خرج آلاف المتظاهرين الأوكرانيين أمس إلى شوارع كييف للاحتجاج ضد الرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو ومطالبته بـ''الاستقرار'' بعد إعلانه حل البرلمان، في مشهد جديد لتخبط اوكرانيا في ازمة سياسية خطيرة مجهولة المصير.

واحتشد الالاف من انصار رئيس الحكومة الاوكرانية فيكتور يانوكوفيتش والموالين لروسيا في ساحة الاستقلال في كييف في تظاهرة يومية ضد ''المرسوم غير الدستوري'' الذي وقعه الرئيس الأوكراني. ورددت تامارا ياغنا المتقاعدة القادمة من منطقة تشرنيغيف (شمال) ''فليسقط يوشينكو'' و''فلتسقط يوليا'' تيموتشنكو، ''عروسة'' الثورة البرتقالية التي تحولت إلى المعارضة.

وطالب متظاهرون اخرون قدموا من مختلف انحاء اوكرانيا ''بالاستقرار'' و''السلم'' عشية عيد الفصح.

ومنذ اعلان حل البرلمان تفاقمت الأزمة ولا يرى لها مخرج حتى الآن. والتقى يوشينكو ويانوكوفتش أمس الأول في محاولة لايجاد ''حل للازمة السياسية'' لكن لم تتسرب اي معلومات حول فحوى اللقاء لا من الرئاسة ولا اجهـــــزة رئيس الوزراء. ولخصت صحيفة ''كورسبوندنت'' الأسبوعية الموقف بان الأزمة ''قد تنتهي بمواجهة اهلية أو العودة إلى النظام التعسفي، أما الطريق الثال فهو الانتخابات''.