• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

إسبانيا: الاتفاق مع الأسد «أهون الشرور»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 نوفمبر 2015

مدريد (أ ف ب)

قال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل جارسيا مارجايو أمس، إن الاتفاق مع الرئيس السوري بشار الأسد يبقى «أهون الشرور» في مواجهة التهديدات الإرهابية في أوروبا. وأضاف لقناة «تي في إي» الحكومية أن «أهون الشرور هو الاتفاق مع بشار الأسد على التوصل إلى وقف للنار يسمح بتقديم المساعدات للنازحين وخصوصا إمكانية الهجوم على العدو المشترك داعش». وتابع الوزير «يجب تغيير جدلية مع بشار أو بدونه، بالسلام أو الحرب، إذا كنتم تريدون السلام، فيجب التوصل إلى اتفاق مع الأسد أقله مرحليا». وأشار إلى أن «روزفلت اضطر إلى الاتفاق مع ستالين للانتهاء من النازيين، لأنه كان أهون الشرور حينذاك».

من جهة أخرى، قال وزير الخارجية الإسباني إنه ليس هناك حتى الآن خطة تحرك أوروبية ملموسة، غداة طلب فرنسا تفعيل «مادة التضامن» بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وتنص على تقديم المساعدة لضحايا «العدوان المسلح».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا