• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

مبارك يبحث مع نائب أميركي جهود إحياء السلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 أبريل 2007

القاهرة- الاتحاد: نفى النائب الديمقراطي جاري اكرمان رئيس اللجنة الفرعية للشرق الأوسط بمجلس النواب الاميركي وجود خلافات بين الديمقراطيين والجمهوريين في الكونجرس فيما يتعلق بالعلاقة مع سوريا، وقال: لا يوجد أي خلاف في هذه المواقف، وإنما هناك تباين في الاسلوب أوالمنهج.ووصف زيارة رئيسة مجلس النواب الاميركي نانسي بيلوسي لسوريا بأنها لا تمثل تغيراً في الموقف الأميركي إزاء المنطقة أوتعبر عن وجود خلافات في الرؤى بين الكونجرس والإدارة الاميركية إزاء منطقة الشرق الاوسط، وإنما الاختلاف في طرق وأساليب معالجة الأزمات فيها.

وحول الخطوة التالية لمعالجة الوضع في الأراضي الفلسطينية قال: إنه سيلتقي خلال زيارته للاراضي الفلسطينية بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، وإن لقاءه مع رئيس الحكومة الفلسطينية إسماعيل هنية مرهون بالتزام الحكومة وحركة ''حماس'' بشروط الرباعية الدولية.ووصف اكرمان لقاءه امس بشرم الشيخ مع الرئيس المصري حسني مبارك بأنه اتسم بالود والصراحة التامة، وتم خلاله استعراض جهود إحياء عملية السلام في الشرق الاوسط، وبحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.