• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مدير الفندق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 مارس 2016

في ليلة مطيرة عاصفة باردة دخل زوجان كبيران بالسن ليحجزا غرفة بأحد فنادق فيلادلفيا بالولايات المتحدة الأميركية يعيشان فيها ريثما تهدأ العاصفة، ويرحلان في الصباح، فحاول موظف الاستقبال إيجاد غرفة شاغرة لهما، فلم يجد لأن العديد من الأشخاص حجزوا كل الغرف بسبب العاصفة التي هبت بهذه الليلة، فاعتذر بكل أدب واحترام ورحم حالتهما من التعب ورأف بكبر سنهما، فقال لهما: ناما الليلة في غرفتي واستخدما سريري فأنا لدي عمل كثير ولن أحتاج إليها.

وفي الصباح شكر الزوجان المسنان هذا الموظف على موقفه الشهم بتبرعه بغرفته الخاصة ليرتاحا فيها دون أن يأخذ منهما مالاً.

فقال له الرجل الكبير بالسن: أنت الشخص الذي يجب أن يكون مديراً لأفضل فنادق أميركا بسبب طيبة قلبك وتضحيتك، وهما ما يجعلان منك مديراً ناجحاً، ربما أبني لك فندقاً تديره أنت، فضحك الجميع ورحل الزوجان.

وبعد سنتين جاءت دعوة لموظف الاستقبال هذا لحضور افتتاح أكبر فندق في مدينة نيويورك، فلما دخل هذا الموظف وجد الفندق ضخماً جداً وأشبه بقلعة عظيمة، وفوجئ عند دخوله الحفل بأن الكل وقف يصفق له ويدعوه للوقوف على منصة القاعة، حيث كان ذلك الزوج الكبير بالسن بانتظاره، وقال له: هذا هو الفندق الذي بنيته لك لتديره كما وعدتك يومها.

محمد أسامة - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا