• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

يمثل فلسطين للمرة الأولى في فن أبوظبي

«جاليري ون» يقدم الفن تحت الاحتلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد) يقدم جاليري ون من رام الله إطلالة مثيرة للمشهد التشكيلي المعاصر والحديث في فلسطين، عبر عرض أعمال ثلاثة أجيال من الفنانين تحت الاحتلال في «فن أبوظبي» الذي يستمر حتى 21 من الشهر الحالي. ويشارك الجاليري للمرة الأولى في «فن أبوظبي» المقام حاليا في منارة السعديات في العاصمة، ويتميز بعرضه أعمال فنانين رواد، مثل سليمان منصور صاحب لوحة «جمل المحامل» الشهيرة، وصوفيا حلبي التي تعد من أوائل النساء الفلسطينيات اللاتي احترفن الفن. ويعد سليمان منصور وفيرا تماري، وتيسير بركات، ونبيل عناني من مؤسسي حركة التجريد والإبداع التي ظهرت وقت الانتفاضة الأولى 1987 وجاءت ضمن موجة لمقاطعة توريد المواد الفنية من إسرائيل، فاستخدموا مواد طبيعية بديلة، مثل القهوة والحناء والطين والخشب. ويعرض الجاليري أعمال كل هؤلاء الفنانين، إلى جانب أعمال فنانين شباب بأسلوب الفيديو آرت مثل بشار الحروب وشريف واكد، وخالد حوراني، وأسيم أبي شقرا. وقالت سمر مرثا مؤسسة الجاليري للاتحاد «اردنا من المشاركة تقديم نماذج للتنوع الحيوي في الحركة التشكيلية في فلسطين حاليا، بما في ذلك أصحاب أعمال تعد تاريخية أو رمزية، مثل أعمال سليمان منصور وصوفي حلبي التي توفيت عام 1998». وأسست مرثا الجاليري عام 2014 في محاولة لخلق صلات تواصل بين الفنانين الفلسطينيين والعالم، لاسيما أن مارثا تعد قيمة معروفة على المستوى الدولي إذا كانت مقيمة لمعارض فنية عدة في مؤسسات عدة خارج فلسطين، وعملت في «منتدى الفنون المعاصرة» في بريطانيا. وترى مرثا أن الترويج للفن الفلسطيني المعاصر يكتسب أهمية خاصة في المحافل الدولية، خاصة أنها أعمال بعيدة عن السوق نوعا ما بسبب الاحتلال، وقالت «من المهم الآن أن يتعرف الجمهور على الفن في فلسطين ويألف أسماء الفنانين هناك، حتى لا يقتصر اقتناء الأعمال على المتاحف، ومن المأمول أن تجتذب هذه الأعمال المعاصرة الأفراد المهتمين بالفن». وتتصدر الجاليري لوحة جدارية ضخمة لسليمان منصور بحجم مترين في 240 سم، استخدم فيها الطين ليشكل ملامح ناطقة لوجوه مختلفة على الخشب تحيط بتشكيل حروفي بديع، وتحمل اللوحة اسم«أيقونة الشهداء».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا