• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

فريزر تنقل مخاوف واشنطن من عودة المحاكم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 أبريل 2007

عواصم - مقديشو: وصلت مساعدة وزيرة الخارجية للشؤون الافريقية جندايي فريزر امس بشكل مفاجئ الى بيداوه للاجتماع مع الرئيس الصومالي عبدالله يوسف احمد ورئيس الوزراء علي محمد قيدي، كما افاد صحافيون.

وهذه اول زيارة يقوم بها مسؤول اميركي بارز منذ عدة سنوات الى الصومال الذي يشهد حربا اهلية منذ ،1991 ووصلت فريزر الى مدينة بيداوا مقر البرلمان الصومالي، على بعد 250 كلم شمال شرق العاصمة مقديشو، حسب ما صرح صحافيون محليون الذين اكدوا ان المسؤولة الاميركية أكدت على دعم بلادها لجهود المصالحة الصومالية، وعبرت في الوقت ذاته عن مخاوف واشنطن من عودة محتملة لقوات ''المحاكم'' الاسلامية في ضوء الانباء التي ذكرت عن عودة فلول ''المحاكم'' لتنظيم صفوفها بعد الهزائم التي ألحقتها بالقوات الاثيوبية في حرب العصابات التي شنتها خلال الاسبوع الماضي في العاصمة مقديشو.

ومن جهة اخرى، بدأت منظمة اغاثية توزيع معونات تبرعت بها الجاليات الصومالية فى الخارج على النازحين الهاربين من أعمال العنف فى مقديشو.

وذكر رئيس مكتب المنظمة فى مقديشو أنه تم توزرع مواد غذائية على 400 أسرة غادرت ديارها بسبب المعارك التى شهدتها العاصمة بين القوات الاثيوبية ومسلحين يعتقد انهم ينتمون لحركة المحاكم الاسلامية.

وحث المسؤول الاغاثي رجال الاعمال الصوماليين على لعب دورهم فى انقاذ حياة النازحين الذين يعيشون فى ظروف صعبة. ... المزيد