• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مؤتمر بجامعة الإمارات يناقش أدب الطفل في ظل العولمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 نوفمبر 2015

العين (الاتحاد)

نظم قسم الأدب الإنجليزي بجامعة الإمارات، أمس، المؤتمر الدولي الأول لأدب الأطفال واليافعين بمبنى كلية تقنية المعلومات، بحضور الدكتور سيف القايدي عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية. واستعرض المؤتمر نحو 30 ورقة عمل.

وقدم الدكتور محمد أبو الفضل بدران الأمين العام للمجلس الأعلى لوزارة الثقافة بمصر ورقة عمل حول الشعر وأدب الأطفال، عارضاً كتابات الشاعر والأديب الكبير أحمد شوقي كنموذج، وعرض الدكتور عمر مقداد من جامعة تونس ورقة عمل حول «أدب الأطفال والشباب في ضوء الأدب المقارن»، أما الدكتور إبراهيم ملحم الأستاذ بجامعة الإمارات فتحدث حول ثقافة الطفل في عصر الوسائط المتعددة، واتخذ الطفل الإماراتي نموذجاً.

وتناول المؤتمر فكرة الكتابة الأدبية لكونها رافداً معرفياً متعدد الطرائق، يمكن تسخيره في زيادة وأثراء أدب الطفل وأدب اليافعين، قادراً على مواكبة التغيرات والتنقل بشكل عالمي، إضافة إلى المناهج النظرية والفلسفية والتاريخية والدارسات المقارنة ودراسات المؤلف والكتب المصورة والروايات والرسوم وقصص الخيال.

استعرض المؤتمر مسألة التنمية الأدبية للأطفال والإنتاج السينمائي والتلفزيوني والإعلام الجديد الموجه للأطفال والشباب.

وأكدَ القايدي أنّ هذا النوع من المؤتمرات يثري تجارب الطلبة وأفكارهم، ويعزز من الثروة المعرفية لهم، من خلال التقائهم بعدد مختلف من أصحاب العقول الأدبية ذات الثقافات المتنوعة، ويثري من المخزون الأدبي والفكري للمجتمع.

أشار الدكتور صديق جوهر رئيس قسم الأدب الإنجليزي رئيس اللجنة المنظمة بإمكانية إعداد جيل جديد متمسك بهويته ودينه، ومخلص لوطنه وتقاليده الراسخة، وقادر على الانطلاق نحو أفاق المستقبل بلا خوف ولا تردد، من خلال أدب ومسرح وتلفزيون خاص بالطفل، ينطلق من مؤسساتنا التعليمية والفكرية والثقافية المختلفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا