• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ساينسبوري لـ «الاتحاد»:

التسجيل المبكر أمام الإمارات أنقذنا من مشاكل كثيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

أكد ترنت ساينسبوري مدافع أستراليا صاحب الهدف الأول في منتخب الإمارات بلقاء نصف النهائي أن فريقه ما زال لم يشعر بالفرحة برغم تأهله إلى المباراة النهائية، مشيراً إلى أن الجيل الحالي من اللاعبين الأستراليين قادر على أن يحقق أحلام عشاق الكرة، وأن يصنع لها مجداً آسيوياً غير مسبوق.

وقال ساينسبوي في تصريحاته الحصرية لـ«الاتحاد»: أعتبر أن أفضل هدف سجلته في حياتي هو ذلك الذي هز شباك «الأبيض» الإماراتي أنه في نصف نهائي كأس آسيا، ولأنه هو الذي فتح لنا الطريق للوصول إلى النهائي، مشيراً إلى أنه محظوظ بالكرة العرضية المتقنة التي وصلته، وبعدم الرقابة من أحد عند التسجيل.

وعما إذا كانت أستراليا محظوظة بالتأهل إلى النهائي رغم أنها لم تخض أي تحد صعب في البطولة باستثناء كوريا الجنوبية، وخسرت فيه قال: هذا الكلام غير صحيح، فكل المباريات التي خضناها كانت قوية سواء في دور المجموعات أو في ربع النهائي ونصف النهائي، وأنها كلها كانت حافلة بالتحديات، وأن خسارة «الكنجارو» من كوريا الجنوبية في دور المجموعات ليست مقياساً بالنسبة له وللمنتخب الأسترالي لأنه ضمن التأهل، وكان هدف الجهاز الفني في لقاء كوريا الجنوبية هو تجريب عدد من الوجوه الشابة، وإراحة بعض الأسماء المهمة والمؤثرة.

وعن توقعاته لمباراة كوريا الجنوبية في النهائي قال: سوف تكون مباراة صعبة بكل المقاييس، لكنها سوف تختلف تماماً عن اللقاء الذي خضناه معاً في الجولة الثالثة من دوري المجموعات، وفي طريقنا للفوز باللقب، لأننا لن نفرط فيه بسهولة، وأعتقد أنها سوف تكون مباراة مغلقة، يمكن أن تنتهي بفارق هدف لأي من الفريقين، لأن الحذر والخوف من الخسارة سوف يكون «الهم» الأكبر لأي طرف.

وقال: أشعر أن القدر يخفي شيئا للاعب ماسيمو لونجو في تلك المباراة، وتحدثت معه وقلت له أن الأمل فيه كبير في أن يسجل في تلك المباراة، وأن يقود أحلامنا للتحقيق، خاصة أنني أتوقع أن يكون كاهيل تحت الرقابة، وأيضاً كروز، ولكنهما بالتأكيد سوف يساعدانه على فتح المساحات له، ونحن محظوظون بوجود لاعبين كبار من أصحاب الخبرة مثل كاهيل وجيديناك وغيرهما لأننا نتعلم منهم الكثير من الدروس في الملعب، ويتحملون النسبة الأكبر من الضغوط التي تواجهنا في التحديات الصعبة. وعن طموحاته مع المنتخب الأسترالي قال: إنه بلا حدود، وأولها التتويج ببطولة كأس آسيا للمرة الأولى في التاريخ، وسوف يكون حدثاً له مذاق خاص، لأنه يتواكب مع احتفالات أستراليا بالعيد الوطني، ثم خوض التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم بموسكو بنجاح، والتأهل للمشاركة في المونديال العالمي، وهنا أود أن أقول إننا لا نود في هذه المرة أن تكون المشاركة مثل المرات السابقة، لأننا أصبح نملك منتخباً قادراً على تخطي دور المجموعات على أقل تقدير، ولدينا عدد كبير من اللاعبين صغار السن في أستراليا المحترفين في أندية أوروبية ويملكون قدرات كبيرة أتوقع لها أن تتطور في المستقبل القريب، وتحقق نقلة نوعية في مسيرة الكرة الأسترالية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا